منذ الأزل

، بقلم إنتصار عابد بكري

وعندما أُخاطب أنا
في المرآة
أكون سعيدة
رغم كل الحكايا
رغم أن في القلب
ما زال مكانًا للبكاء..
لأن أنا تفهمني
في حكمتي
وطيشي
في هدوئي
وغضبي
في ألوان حياتي...
عندما أخاطب أنا في المرآة
أكون سعيدة
لأني وأنا صديقتين
منذ الأزل