الشاعر محسن الخياط في ذكراه

، بقلم إبراهيم خليل إبراهيم

الشاعر الصحفي محمد محسن إسماعيل الخياط الشهير بمحسن الخياط من مواليد أول مارس عام 1927 في المحمودية بمحافظة البحيرة وتخرج في كلية التربية قسم اللغة الإنجليزية جامعة الإسكندرية 1948 وعمل مدرسًا للغة الإنجليزية بالمحمودية ثم انتقل إلى الإسكندرية فعمل في مدرسة معلمات الورديان عام 1959 ثم انتقل عام 1964 للعمل في جريدة الجمهورية تبنى الكثير من المواهب الأدبية والشعرية من خلال إشرافه على باب أدب وفن في جريدة الجمهورية كما أسهم في خدمة الثقافة والإبداع من خلال عموده الأسبوعي للنادي كلمة ونادي أدباء المحافظات. كما عمل مديرًا لمكتب مجلة الشاهد وأثناء عمله الصحفي زار فرنسا واليونان والاتحاد السوفيتي وليبيا واليمن ولبنان وسوريا وكتب الشعر والقصة القصيرة والمسرحية والأوبريت وصدرت له عدة دواوين منها أكبر ثأر وناي وشموع وحكايات بهية وله مسرحية استعراضية عن أوزوريس وله مسرحية شعرية أخرى باللغة الفصيحة بعنوان الفرسان يشعلون الصمت.

توفى الشاعر الصحفي محسن الخياط يوم 25 فبراير عام 1992 م.

من الأغنيات التي كتبها الشاعر محسن الخياط أغنية سكت الكلام والبندقية اتكلمت ولحن الكلمات الموسيقار بليغ حمدى وغناها عبد الحليم حافظ عام 1969 أثناء معارك الاستنزاف وعندما اندلعت المعارك يوم 6 أكتوبر 1973 العاشر من رمضان 1393 هجريا لتحرير سيناء من دنس الاحتلال الإسرائيلي بدأت الأغنيات الوطنية تدعم كفاح مصر حتى تحقق النصر العظيم ومن هذا الأغنيات (لفي البلاد ياصبية) كلمات محسن الخياط الذي ذهب إلى منزل عبد الحليم حافظ فوجده نائماً فانتظر حتى استيقظ وأسمعه الكلمات فأعجب بها، وعلى الفور اتصل عبد الحليم حافظ بالإذاعى وجدى الحكيم مسئول إنتاج الأغانى وقال له : أرجو استخراج تصريح دخول للإذاعة للشاعر محسن الخياط لأننى سوف أحضر لتسجيل أغنية ، ولحن محمد الموجى الكلمات وغنى عبد الحليم (لفي لبلاد ياصبية).

أيضا أذكر أنه أقيمت حلفة فى مدينة السويس يوم السابع من يونيو عام 1975 أى بعد يومين فقط من خطاب الرئيس السادات بمناسبة أعادة افتتاح قناة السويس بعد إغلاق لمدة 8 سنوات الحفل الساهر الكبير وحضره الرئيس وقدم فقرات الحفل تحيه كاريوكا ونادية لطفي وفريد شوقي وكمال الشناوي وعمر الحريري وعزت العلايلي وبدأ عبد الحليم حافظ الحفل بأغنيته عاش اللى قال كلمات محمد حمزه وألحان بليغ وغنى أيضا من كلمات محسن الخياط وألحان محمد الموجى النجمه مالت ع القمر وفى هذا الحفل شارك فى الغناء مع العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ: فايزة أحمد وورده ومحرم فؤاد وهانى شاكر وغنت فايزة أحمد بوابة القنال كلمات عبد الرحمن الأبنودي وألحان محمد سلطان وأغنيتها النادرة عاد القنال كلمات صالح جودت وألحان محمد سلطان.

من الأغنيات التي كتبها الشاعر الصحفي محسن الخياط أحلى بلد بلدي ولحنها أحمد فؤاد حسن وغناها الفنان محمد قنديل كما كتب (صورة بلادى) وتعرف أيضا بالحلوة قالت للقمر ولحن الكلمات الموسيقار على إسماعيل وغنى الثلاثى المرح والمجموعة وقد أُجيزت هذه الأغنية يوم السبت 24 رمضان 1393 هجريا / 20 أكتوبر 1973 م

كتب الشاعر الصحفي محسن الخياط أيضا العديد من الأغنيات العاطفية ومنها أغنية ع اللى جرى ولحنها حلمى بكر وغنتها المطربة التونسية عليا كما غنتها أصالة بالاشتراك مع صابر الرباعي.