الحاكم العربي و الأرق

، بقلم بوعزة التايك

ما يؤرق الحاكم العربي هو عدد الأطفال الذي يغادرون أرحام أمهاتهم وهم يحلمون بغد أفضل. وما يؤرق وزير داخليته هو عدد المتظاهرين الذين يرددون نشيد الحرية. أما ما يؤرق فقهاءه ومثقفيه وجلاديه فهو كيفية إقناعه ألا سلطة لديهم على الشمس و القمر والنجوم و الفصول وقلوب وقصائد الشعراء

رئيس الحكومة. حكومة خدام الدولة.

وزارة المالية. مالية خدام الدولة.

وزارة التعليم. تعليم خدام الدولة في كندا

وزارة الصحة. صحة زوجات وأبناء وأعضاء أحزاب خدام الدولة.

والآن بيت القصيد: إدارة الضرائب تضرب بوعزة ولد التايكة المسكين الذي تجرأ و اقتنى بيتا قبل ثلاث سنوات فعاقبه خدام الدولة على هذه الجريمة وضريوه بسوط مراجعة الضرائب لمنعه من مراجعة كتابه المقبل الموجود عند الناشر منذ شهرين.