أمسية اشهار المجموعة

الشعرية «ذاكرة العطر»

، بقلم خلود سرية فوراني

ضمن نشاطاته الثقافية الأسبوعية، أقام نادي حيفا الثقافي يوم الخميس 16.03.2017 أمسية إشهار المجموعة الشعرية "ذاكرة العطر" للشاعرة أميمة محاميد من مدينة أم الفحم.

رحب رئيس النادي المحامي فؤاد مفيد نقارة بالجمهور الغفير الذي حضر من المثلث والشمال والقدس ورام الله ودعا إلى المشاركة بأمسيات النادي القادمة ثم دعا السيد جريس خوري ليفتتح بكلمة باسم المجلس الملي الأرثوذكسي الذي يمثله – راعي نشاطات النادي - فأشاد من جهته بالدور الريادي على الساحة الثقافية الذي يقوم به نادي حيفا الثقافي والقيمين عليه واضعًا نصب عينه موضوع التعددية وعدم الانحياز لطائفة أو مكان أو جنس في تكريم الأدباء، فأمسيات النادي مفتوحة لكل أطياف الشعب الفلسطيني في الداخل بكل مناطقه والشتات ثم تطرق بلمحة للشاعرة ومجموعتها الشعرية.

تولت عرافة الأمسية وأدارتها بمنتهى اللباقة والبهاء الشاعرة فردوس حبيب الله فنجحت بسبر أغوار اللغة وقد دمجت من شعرها في عرافتها.

أما في باب المشاركات فقدم د. بطرس دلّة مداخلة تناول فيها المواضيع التي تناولتها أميمة في شعرها وتتمحور حول موضوعين رئيسيين، الحب والوطن. يرى في قصائدها ثورة ونار في وجه المحتل الغاصب، متيّمة بأرضها ووطنها، وأضاف أن بعض القصائد كتبت على طريقة الهايكو، قصيرة فيها ترميز مكثف.

وإزاء العشق، تتصاعد كلمات العشق كالبخور المتصاعد في الهياكل المقدسة وكالعطر الفوّاح. قصائدها حبلى بالمشاعر الجياشة تجاه الحبيب والوطن. وختم واصفا شعرها كالشرفة البيضاء على المدى الأزرق.

تلاه بمداخلة نقدية الشاعر أنور سابا فاستهل كلامه بالإشارة لعنوان المجموعة (ذاكرة العطر) يشغل بالمضامين والدلالات داخل صفحاته والعطر والعبق مكرر في معظم القصائد، فتحيط الرائحة القارئ بهالة حسية وأنوثة ثائرة.

وأردف أنها تترك الكلمة تنساب في سياق أوسع من مفهومها اللغوي وتدعو بدورها النساء للثورة على القيود وختم بنصيحة للشاعرة أن ترتقي بمادتها وبأفكارها وتبدع بنص مميز.

تخلل الأمسية أغنية قدمتها ابنتها لورا محاميد وقصيدة للشاعرة مغناة "ذاكرة العطر" قدمها الفنان قفطان العيسمي والذي كانت له مرافقة موسيقية عذبة خلال الأمسية . كما قدم الزجال توفيق حلبي تحية زجلية تفاعل معها الحضور.

وقصيدة عشقية من شعر أميمة قدمها الشاعر علي هيبي الناطق الرسمي لاتحاد الكتاب الفلسطينيين.

نهاية، ألقت أميمة قصائد من فضاء شعرها وكلمات شكر قدمتها لنادي حيفا الثقافي وللداعمين لها في إصدار باكورة أعمالها.

وبالتوقيع والتقاط الصور كان الختام لنعود ونلتقي الخميس القادم 23.03.17 في أمسية مع منتدى الكلمة نستضيف فيها د. جهينة خطيب، يتخلل الأمسية قراءات شعرية وفقرات فنية بعرافة الشاعرة ساهرة سعدي والشاعر صلاح عبد الحميد.


خلود سرية فوراني

كاتبة فلسطينية

من نفس المؤلف