الأحد ٢٦ آذار (مارس) ٢٠١٧
بقلم جورج سلوم

إنّه شعر....ولكنْ من دون قيمة

عبثاً أبحث عن ذاتي بين أوراقٍ قديمةْ
وأقلّب ذكرياتي في دفاتريَ الرميمةْ
فأطالعُ ما تبقّى من أحاديثَ سقيمةْ
وأسطّرُ ما تراءى لي......ولكنْ
كلّها من دون قيمةْ
زاهدٌ من كلّ شيءٍ إلا من حبّ قديمْ
قد تلألأ في حياتي ثمّ غابَ مع النسيمْ
فأراهُ اليومَ ذكرى نادباً حظّي العقيم
وأسجّل ما تبقّى لي..........ولكنْ
كلّها من دون قيمةْ
قد جهدتُ في حياتي مثل نملٍ لايكلّ
وشربتُ أمنياتي من وعاءٍ فيه خلْ
فوجدت ما لقيت مثل صفرٍ أو أقل
وألملمُ ما تبقّى لي ........ ولكنْ
كلّها من دون قيمة
لم أُصنّف في حياتي كشهيدٍ أو جريحْ
وها أنا قبل مماتي لا أجدْ حتى ضريحْ
فأعود نادباً حظي وأهوي مثلَ عصفورٍ ذبيحْ
وأغرّد كلّ ألحاني .......ولكنْ
كلّها من دون قيمة ْ
قد سمعتُ في حياتي عن صحارى عن قفارْ
قد يضيعُ المرء فيها أو يضلّ عن المسارْ
فأصيحُ اليوم في صحرائيَ الجرداءِ أعطوني نهارْ
أنا لا أغنّي يا صحابي إنه صوت احتضارْ
وتردّد الأصداء صوتي .............
كلها من دون قيمة
قد عرضتُ للمبيعِ كل شعرٍ لي جميلْ
قد زرعتُ فيه نفسي كلّه حسٌّ نبيلْ
فوجدت الناسَ تدعوني بصوتٍ واحدٍ أن أستقيلْ
وصوتٌ صمّ آذاني ينادي.............
كلّها من دون قيمةْ

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى