الخميس ٢٢ حزيران (يونيو) ٢٠١٧
بقلم نوزاد جعدان جعدان

الأم اللاجئة والطفل

تشينوا أتشيبي روائي نيجري من أقلية الإيبو ، وهو أول روائي بارز من القارة السوداء كتب بالإنجليزية. تتناول كتاباته المخلّفات المأساوية للإمبريالية البريطانية على المجتمعات الإفريقية. حلّل أتشيبي العلاقات الأسلوبية بين الأدبين الأفريقي والإنجليزي. وقد استحوذت أعماله على اهتمامات النقد الأدبي.. له مؤلفات عديدة منها: سهم الرب (1964م)؛ ابن الشعب (1966م)؛ كثبان السافانا (1987م). أصدر أتشيبي كذلك قصصًا قصيرة وكتبًا للأطفال، كما اشتهر ناشرًا وناقدًا. وُلد أتشيبي في أوجيدي في شرقي نيجيريا عام 1930، وتلقَّى تعليمه بالكلية الحكومية في أومواهيا وبكلية إبادان الجامعية، وعمل بالإذاعة والخدمة المدنية أيضًا. وعمل مؤخرًا بالتدريس في الجامعات النيجيرية، وجامعات الولايات المتحدة الأمريكية، رحل عام 2013.

للشاعر والروائي النيجري : تشينوا أتشيبي


لا مريم1 ولا عيسى شعرا بذلك الحنان وعاطفة الأمومة
وعلى الأم أن تنسى طفلها2
الرياح الثقيلة المحملة برائحة الإسهال تزداد حدة
من أطفال لم يبدّلوا لهم فوطهم لأيام
روائح نتنة ممزوجة بصنانِ القيح من جلودهم
وراء طابور طويل من البطون الكبيرة الفارغة3
كل الأمهات يردن الاعتناء بأطفالهن ولكن ليس هؤلاء4
رسمتْ ابتسامة صفراء 5 على وجهها
وفي عينيها تستحضر ذاكرة الأم
حممّته وبدأت تفرك يديه وقدميه
بسعفة عارية استلمتها من حزمة المعونات
ومشطت رأسه بمشط مكسور
أضفى لون الصدأ على شعره
وبكل حرص غسلت وجهه
ورفّت رموشها حين وصلت لعينيه
كي تكون حذرة أكثر
ربما كل هذه الأمور كانت تحدث معه في الماضي6
كأي عمل يومي قبل وجبة الفطور وصباح المدرسة
والآن هي تفعل له كل ذلك
تماما كما عندما تضع الأزهار على قبر صغير!

1- ربما هنا إحالة إلى العلاقة الغير متوائمة؛ كما حين حملت مريم العذراء عيسى بين ذراعيها؛ والتي أصبحت أمّاً فجأة وتجسيد لحالة المعاناة لكلا الطرفين، وأيضاً تكريس لفكرة أن أعظم العلاقات الإنسانية لا تعوض حنان الأم.
2- الأطفال الذين يموتون بالتتالي جراء الأمراض.
3- معظم أطفال المخيم يعانون من مرض الكواشيوركور ينتج عن سوء التغذية ونقص البروتين في البلدان التي تعاني المجاعات، ويؤدي إلى أعراض جلدية عديدة منها انتفاخ البطن وتورم الأقدام؛ وربما يقصد هنا الشاعر طابور البطون المنتفخة من الأطفال.
4- الأمهات يردن الاعتناء بأطفالهن ولكن هن يعلمن جيدا أن أطفالهن على وشك الموت لا محالة.
5- الابتسامة الصفراء أو اللون الأصفر استخدمها الشاعر في موضعين للدلالة على ظل الموت الذي يحيط بالمخيم، والأطفال الذين ينتظرون الموت.
6- قبل حالة الحرب.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى