الأحد ١٥ أيلول (سبتمبر) ٢٠١٩
بقلم سماح خليفة

عودةُ الغياب

ترجمة الرسالة
اخفاء خيارات الترجمة من الإنجليزية
أغيبُ،
وَبي مِنَ الأشواقِ أنهارٌ
أعودُ،
تَفيضُ،
تَروي الصّحبَ ألحانا
أغيبُ،
بِعُذرِيَ الموسومِ سِرّا
وجُرحِيَ دافِئٌ،
ما مسّ إنسانا
أَغيبُ؛
لِأُمعِنَ الإبصارَ فِينا
فَيُمعِنُ
فِيَّ إصرارٌ كَفانا
أغيبُ،
أُرَتِّبُ الأوراقَ أنهي
فُصولًا،
جفَّ حِبرُ العُمرِ كانا
أغيبُ،
خُطايَ ترقى للأعالي
وَنجمي
باسِمٌ؛
فالوَقتُ حانا


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى