الاثنين ٣٠ أيلول (سبتمبر) ٢٠١٩

في قناة الغد: مهرجان الجونة السينمائي الدولي


قال طارق الشناوي الناقد السينمائي، إن مهرجان الجونه للسينما من البداية مهرجان رؤيته انسانية فالسينما يجب ان تتعلق بالانسان بشكل عام، وإن المهرجان أصبح عنواناً مهماً لمصر.

وأضاف الشناوي أن حصول السينما السودانية على جوائز عدة فى مهرجان الجونة السينمائي الدولي، لم يكن مفاجئًا بل كان متوقعًا بالنسبة له وللعديد من العاملين فى قطاع السينما، مشيرًا إلى أن السينما السودانية نالت عددا من الجوائز من مهرجانات سينمائية عالمية من قبل، فقد فاز الفيلم التسجيلي السوداني "الحديث مع الاشجار " للمخرج صهيب قسم الباري بجائزة افضل فيلم تسجيلي في مهرجان برلين، ونال فيلم "ستموت في العشرين" للمخرج السوداني أمجد أبو العلاء بجائزة أسد فينيسيا.

وأضاف الشناوي خلال لقائه فى قناة الغد، أن السينما السودانية ستنتعش في الفترة القادمة، مشيدا بالأفلام التي حصلت على جوائز خلال فترة الثورة السودانية، مشيرًا إلى أن اختيارات مهرجان الجونة للأفلام كانت جيدة وبرؤية ثاقبة.

وأوضح أن مهرجان الجونة هذا العام في دورته الثالثة، عمل على تتويج السينما السودانية بأهم جوائز المهرجان الدرامية لفيلم "ستموت في العشرين" افضل فيلم روائي للمخرج أمجد أبوالعلاء، وفي جائزة الافلام لتسجيلية فاز فيلم "حديث عن الأشجار" للمخرج صهيب قسم الباري.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى