الخميس ٢٤ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠١٩
بقلم عمرو صابح

جمال عبد الناصر، الأضواء، والظلال

كتاب (جمال عبد الناصر، الأضواء، والظلال) للكاتب، والباحث المصري عمرو صابح.
يلقي فيه الكاتب الأضواء على كافة جوانب حياة الزعيم الراحل، ويرد على محاولات التشويه المتعمدة ضد مسيرة الراحل، وإنجازاته الوطنية، والقومية بالأدلة، والمصادر الموثقة.
كتاب هام، وشيق

لقراءة الكتاب كاملا قم بتحميله من الرابط أدناه، وإذا واجهتك مشكلة في التحميل اكتب لنا.


مشاركة منتدى

  • .فلما ان فرحت بها ومال علي أعذبها

    شربت بريقها حتى نهلت وبت أشربها  ..عبد حامد....... .....مع نهاية القرن الأول الهجري،تغيرت نظرة الشعراء العرب الى المرأه،وصادف في هذا الوقت ان أصبح الشعر حرفه من الحرف،يلجأ الشاعر الى التجويد والتحسين،والى مجابهة مستمعيه بما يلذ لهم ويطيب،عوضا عن التعبير عن ذات نفسه،وبذلك اصبح الغزل مقصدا من مقاصد القول،لا أحساسا ذاتيا بالمرأه،فهو يلتصق بأول القصيده كنوع من التقاسيم التي يصطنعها العازفون قبل اللحن الرئيسي والشاعر عندئذ يلجأ الى استيحاء معان مما سبق ان طرقها الاقدمون،فيتحدث عن غلبة الوجد عليه،ولجوئه للبكاء ليشتفي قلبه من الجوى،ورؤيته لأطلال الاحباء،وعن عين الحبيبه الحوراء التي سلبت لبه وتيمت قلبه،الى غير ذلك من المعاني التقليديه،ذلك هو شأن أوساط الشعراء،اما كبارهم-فان لهم الى جانب هذا الشطر الاجتماعي من شعرهم شطرا اخر يخلصون فيه لذواتهم،وقد كان بشار بن برد رجلا حسيا مغرفا في النزعه الحسيه مع ذكاء مفرط وشاعريه دافقه،وقد حفظ لنا ديوانه ابياتا من رائع الغزل تكشف عن نفسه التي لا ترضى بهذا الحب الرومانتيكي،بل تطلب الحب المتحقق،الذي يحرص على ان يستوفي ثمرته وصلا وعطاء:،ألا قل لتلك المالكيه أصبحي×وألا فمنينا لقاءك واكذبي.عدينا،فان النفس تخدع بالمنى×وقلب الفتى كالطائر المتغلب.اذا يئست نفس امرئ من حبيبه×تبدل اخرى مركبا بعد مركب.وما الحب ألا صبوه ثم دنوه×اذا لم يكن كان الهوى روغ ثعلب.ذلك هو أزهى جوانب غزل بشار،اما جوانبه الاخرى فمفحشه في القول،بالغه الهزء والسخريه من المرأه.اما ابو نواس فحسب المرأه عنده لون من اللهو والعبث كشأن تناوله للحياه كلها:الحب فوقي سحاب×والحب تحتي سيول.فذا يسيخ برجلي×وذا علي هطول.وللصبابه حولي×مدينه وقبيل.وليس حولي الا×رياح حب تجول.تأمل في مقطوعة عمر هذه وقارن:فلما فقدت الصوت منهم واطفئت×مصابيح شبت بالعشاء وانؤر.وغاب قمير كنت ارجو غيابه×وروح رعيان ونوم سمر.وخفف عني الصوت أقبلت مشية ال×حباب وشخصي خيفة القوم أزور.فحييت اذا فاجأتها فتولهت×وكادت بمكنون التحيه تجهر.وقالت وعضت بالبنان فضحتني×وأنت امرؤ ميسور أمرك أعسر.أريتك أذ هنا عليك ألم تخف×رقيبا،وحولي من عدوك حضر.فوالله ما ادري اتعجيل حاجة×سرت بك،أم قد نام من كنت تحذر.فقلت لها،بل قادني الشوق والهوى×اليك وما عين من الناس تنظر.فقالت،وقد لانت وافرح روعها×كلاك بحفظ ربك المتكبر.فانت ابا الخطاب غير منازع×علي أميركيف شئت مؤمر.وأنظر الى اللهو المقرون بعذب الحديث،ورقيق المتعه في أبيات أبن الرقيات: ألا هزئت بنا قريشة يهتز مركبها.رأت بي شيبت في الرأس ما اغيبها.لها بعل غيور قاعد بالباب يحجبها.يراني هكذا أمشي فيوعدها ويضربها.ظللت علي نمارقها افديها واخلبها.احدثها فتؤمن لي فأصدقها وأكذبها.فلما ان فرحت بها ومال علي أعذبها.شربت بريقها حتى نهلت وبت أشربها.فكانت ليلة في العمر نسمرها ونلعبها.أن سمات هذه المقطوعه لهي سمات مجتمع الاثرياء اللاهين، الذين يمزجون الترف بالشهوه،والشهوه بالفن.............عبد حامد   

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى