الثلاثاء ١٩ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠١٩
بقلم مكرم رشيد الطالباني

صور

حين تسير في غابات الحياة
لا تترك رفيق الطريق وحيداً
من المحتمل
أن يكون هناك ذئب مسعور
في حالة ترقب
في أحضان هذه الحياة
لا تكن متكبراً متعالياً
لأن الأيام
لا أمان لها
مليئة بالمنحدرات والمقابر
من كل الجهات!!
حين تنظر إلى نفسك
من خلال شقوق المرآة
ليحتمل قلبك الصدمة
لأن قلب المرآة سينكسر
ولن يبق أي إطار
يفتح أحضانه لك!
لا تبصق في الينابيع
لأن هناك
عصافير عطشى
تريد الإرتواء
من مياهها!
في الطريق .. أرسل نظرك للبعيد
وواصل السير
بخطوات هادئة
لئلا تتعثر
من الحفر
التي أمامك!!
لا تصرخ
من خلال حنجرة صراخك
لئلا يبح صوتك
وتبقى لوحدك في وادٍ
دون أن ينجدك أحدٌ!!
عند ضفاف الأنهار
لا تمتطي ظهر حصان الجنون
وأعبر من على المعابر
لأن هناك دوامة عميقة
تزبدُ حقدها وغضبها جداً!!
ها قد حل الشتاء
فلا تحجب الشمس
عن أحد
لأن هناك
بالقرب منكَ نسوةٌ
ورجال مسنون
يرتجفون برداً
لا تمتطي فرساً
ما لم تسرجه بنفسك
فيسرع بك
وتسقط بين أقدامه
فتتحطم إلى الأبد!!


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى