الخميس ٢٦ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠١٩
بقلم محمد محمد علي جنيدي

نور الحرية

الحريَّةُ ماءُ حياةٍ
طوقُ نجاةٍ من أخطارِ
الحريَّةُ ليستْ هِبَةً
من أبرارٍ أو فجَّارِ
الحريَّةُ نهرٌ جارٍ
للإنسانِ وللأمصارِ
الحريَّةُ بَوْحُ فنونٍ
حُضْنُ أمانٍ للثُّوارِ
الحريَّةُ شعلةُ مجدٍ
نبضُ إباءٍ للأحرارِ
الحريَّةُ نورُ وجودٍ
تمحو الظُّلْمةَ كالأقمارِ
لا يُرْهِبُها صوتُ زئيرٍ
أو يُعْجِزُها بأسُ جِدارِ
لا تخشى ظلماً أو قهرا
هي عاصفةٌ من إعصارِ
لا ترضى الذُّلَ وإن عاشتْ
بين عذاباتِ الأسْوارِ
هي بركانٌ من نيرانٍ
هي أنْسَامٌ من أزهارِ
هي للحاكمِ والمحكومِ
خيرُ منارٍ في الأسفارِ
هي نورٌ من روحِ الله
هي ومضةُ عدلِ الأقدارِ


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى