الأحد ٥ كانون الثاني (يناير) ٢٠٢٠
بقلم نارين عمر

العمر لحظتان

كان صغيراً
عاشَ في مضيق الكبار
تلفّظ بأحلامهم
أيقظه سيلُ الحلم في هذا العالم
وجد نفسه كبيراً
لفظته الحيرةُ
هزّ كيانه وضوح الرّؤية
أغمض الجفنين
عائداً إلى الماضي
ليقضي عمره حبواً في
ملهى الطّفولة
والعمرُ يلهو به
في ذاكرة اللحظتين معاً.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى