الأحد ١٢ كانون الثاني (يناير) ٢٠٢٠
بقلم سليمة مليزي

سيدتي... أنت والحياة توأمان

سيدتي...
أنت وأنا الاخريات..
وهنْ جميعاً نحبُ الحياة
وأكثر منها قليلاً
ونسرقُ من الفجر دعاءً
لننسجُ للعمر درباً آخر طويلاُ
بالوان قزحية... تشبهُ قلوبنا الحزينة
ونفتحُ باب الصلاة
لنرتل للعمر فرحاً جميلا
ونزرعُ في الحياة البنونَ والبناتِ
وزهورٌ وياسمين..
ونباتٌ تقتاتُ منه كل المخلوقات
وتفرخُ في الاغصان طيورا رسولا
سيدتي...
سيدتي..
أنت والحياة توأمان
والارضُ والجبال والشجرُ لهما قصة طويلا
أنتِ وأنا والاخرياتْ
صنعنا مجد الامم وما بدلنا تبديلا
نخوض المعارك الطويلة الطويلة
ونترك في كل شبرِ عبرة وانتصاراً مهيلا
ولا نخشى الصعاب، ونصمد في وجه العدو
ونكون للوعد دائماً وعدهُ مفعولا.
سيدتي..
أنتِ وأنا والاخرياتْ...
في الحياة..
جنةٌ.. وثماراً وعيونُ ماؤها سلسبيلا.


مشاركة منتدى

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى