الأحد ١٧ أيلول (سبتمبر) ٢٠٠٦
بقلم بسام حلواني

وداع

-1-

عيناك آخر نجمتين

قبل أن يلفني الليل

ويحول قلبي إلى هيكل متفحم

عيناك آخر وردتين

ووجهك القمر البنفسجي الأخير

قبل أن يستوطن الخريف

في أرض اليباب

حبك آخر طوق نجاة

حاولت أن أتشبث به

قبل أن تمتصني دوامة الأحزان

صدرك أعلى قمة

كانت تضم حياتي

قبل أن يغمرني الطوفان

-2-

أحاول أن أكتبك شعراً

أن أحيك عباءة من نسيج الخليل

أن أغمد مرة أخرى

سكين الشعر

عميقاً في خاصرتي

لكني فشلت

فقد هجرتني القوافي

وامتطت ناقة الرحيل

مع دموعي

لأكتشف أني غريب

وأكتشف أني فقدت أبجدية الشعر

بعدما مزقت أوراقي

وكسرت أقلامي

-3-

ممزقة أشرعة الهروب

فوجهك لا يغادر ميناء خاطري

وحبك يرفض كل قواعد اللغة

فلا يستوعب

كيف أصبح ماضياً

بعد أن كان حاضراً ومستمراً

وأنت

جزيرة موغلة في المسافات

أطفأت منارتها

عندما أوشك فلبي المتعب

على إلقاء مراسيه

في أحضانها

مرهقة جياد أيامي

فهي خسرت السباق

حين تعودت على سهول حنانك

وعلى سندس محبتك

ولم تدرك بعد

أن اليد التي أطعمتها السكر

تلهب ظهورها

بسوط الفراق

-4-

يا آخر شمعة

على نافذة وجدي

وآخر شعاع

يخترق غربة روحي

ردي إلى نفسي كآبتها

وإلى روحي غربتها

أعيدي إليّ مساءات الضجر

ومفردات توحّدي

دعيني أتهجأ من جديد

حروف أحزاني

فقد ضيعت ذاتي

بين مواعيد الفرح

وبين خيبات الأمل


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى