السبت ١٤ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠٠٦
بقلم بكور عاروب

حكايات مردوخ

من قصر غمدان
 
حدثني عيسى عن الأيام قال:
حلمت يوماً أنني
في قصر غمدان الجميل
و جماعة الندمان
تجثو في سرادقه الطويل
هذا ينادي سيدي
هذا ينادي يا أمير
هذا ينادي يا معلمنا الجليل
مولاي من لي يا سواك سواك
يا سندي ومعتمدي
عباءتي و عمامتي
خادمنا.. عفواً .. و سيدنا
أسعدنا وأمجدنا
أولنا و سابقنا
آخرنا و قائدنا
الفلاح والطالب
البناء والكاتب
هو الساقي هو المطعم
هو المعطي هو المنعم
الهادي لكل جميل
الفاعل لكل جليل
و سوى النعاج خلف قفاه نعاج
فهو عليها
كما يشاء يميل
هو السيد
هو المفتاح في وطني
هو المغلاق
هو الماحي
هو الشافي لكل ألم
التاجر والماهر
الجندي في المحراب
حامي صليبنا المقدام
فقيه هلالنا الصابر
الماضي والآتي
الغائب والحاضر
 
***** *****
من أنت؟
سبع مرات سئلت
لكنني
أحييت ذكرى السند باد
و سرادق المولى وصلت
لا تسألوا
بحياة أول خلقه
لا تسألوني
من رجوت
وكم دفعت
و كم دفعت
فأهم من كل التفاصيل القبيحة
أنني
ولأنه ولأنني
يجمعنا ذكرى من الموتى
دخلت
نعم
دخلت وما سجدت
 
الجزء الثاني – الرسالة
 
مردوخ
 
قبل الشجر
وقبل النهر
و قبل الحجر
أنا ذلك الإنسان
قبل كل المقاصد
تبقى كرامتنا
فوق كل الحدود
 
مردوخ
 
إن كانت الأوطان أشجاراً باسقات
فأنت وغيرك
أيها السيد في غصنك
للباسقات ثمر
بكم يصبح للغصن معنى
ولكن
أي نفع لغصن ؟
لغاب
بحجم السماء
لا يسكت جوع طفل صغير
و هل يسكت الجوع
غاب
يخاف الجفاف
نعم
يخاف الجفاف
ويخشى المطر .
 
مردوخ
 
إن تلك القلوب
تلك الضحايا
تعرف قاتليها
تعرف الأنياب التي انتهكتها
تعرف
أن الذي زنا بتاريخ تلك القلوب
من جنسها
 
مردوخ
 
لا تتوهم
أن علمك فوق تلك القلوب
تعرف تلك المحاجر
أنهم يأخذون كل الجرار
تعرف أنك لست لها
كما تشتهي
و تعرف أنك طيب القلب
نقي السريرة
تعشق كل جميل
ولكن تلك الإلهات التي ربيتها
منذ وقت طويل
تسرق الماء من مقلتيك
تزرع الشوك في جانبيك
وترمي بكل غيوم الحقد التي تستطيع
تسييرها
حجب ما ننتظر
وتسرق منا ومنك جهاراً
كل نهار
 
مردوخ
 
يا سيد الطيبين
إني أقول بكل وضوح
فلا تبتئس
أحبك وحدك
سأبقى أحبك وحدك
و قلبي سيبقى على عهده
و كل القلوب التي بايعتك
ستبقى تحبك وحدك
 
مردوخ
 
عجل بذاك القرار
أطرد أولئك السراق
من بيتنا
إذا كنت تبغي بأن نعيش معاً
لا تستطيع!
إذن قل يا أصدقائي
و نحن نكفل الشمس
أن تنهض الآن
 
مردوخ
 
أقسم أن الشمس تنهض حين نريد
و إنا نخافك حباً
ولكننا على الغرباء صقور
قلوبنا
نسجت من حديد
مردوخ
حراسك أقوى من الغرباء علينا
فلا تجبرنا على حبهم
و لا ترغمونا على شراء المحبة من غيركم
أعود لأعلن
أنا نحبك وحدك
فيا أيها السيد في غصنك
كن للباسقات نهر
و أنت ستبقى
العزيز الفريد .
 
حكايات مردوخ – الجزء الأخير –
 
" عندما نزلت من بيت مردوخ روّعني أن أجد أنكيدو جالساً ينظر مذهولاً وذقنه على عصاه "
 
كنز الجنون
 
يا صديقي
أيها المسجون بالأخبار و الأحوال
انهض و تمرد
أيها الراكد في قعر الهزيمة
انهض
ربما
اهترءت عيناك
بين الرأي والرأي على تلك الجزيرة
أيها القذر الجبان
لا تتنهد
لا تقل أنه يملؤك الحزن
و تهواك الدموع
كرهت قفاك
الأرض
كل الأرائك
و الحدائق
انهض شبيه الموت
طلّق الوجه البواسيري
قاتل ولو بالعين
قف خيالاً ليس أكثر
قل ولو همساً
إلى الواحات
أنا ما زلت
قل ولو إلى طفل
أنا
ما زلت
لا تخف
إن فرع الهمس و الأفكار
لم يغزو الطفولة
 
***** *****
لا تمزقني بنظرتك الحكيمة
لا تمرغني بحكمتك الرهيبة
انطلق هيا لنبحث
عن حياة قد فقدناها
بأرض البابلية
قربتنا
بعض الأحاديث الشريفة
سورة الإخلاص
خبزي أمي
و بقايا
يوسف الناصر
أبو الهيجاء
و بقايا نخوة الفيصل والمختار
و بقايا لصدى
بين النخيل التدمري
و بقايا ما في رحم مقدسية
 
***** *****
لا تلمني
يا صديقي
فأنا أموت
بلا حبيبة
و لا أبيع حبيبتي
حتى بآلاف الجواري
ملعونة كل الجنان بلا حبيبة
أنا أسكن الصحراء
تلك حقيقتي
أفترش الحصى
و أسامر الزنزانة السوداء
لكن لا أبيع رجولتي
لا أغير مهنتي
لا أستقيل
فنعم قرفت الدور
و اهترءت ثيابي
و عرفت أن المخرج المأفون
باع حقيبتي
وتذاكر الجمل الهزيل
لكنني لا أستطيع
ولا أبيع
 
***** *****
يا صديقي
سوف أبقى على جنوني
لو تعقلت البرية
فحياتي في جنوني
وجنوني
آخر الفرسان
درعي
و رصيدي المتبقي
 
***** *****
 
أيها العقلاء
سفراء الحوار
والحضارات
و ليالي القهوة الحمراء
و الكراسي المخملية
أيها العقلاء
أحباب الدنانير
والخيل الأصيلة
و العجاريم الشهية
أيها الأبطال
رواد النضال
فاتحي أعتى الأسرة
و الصدور الشاطئية
أعذروني
سوف أبقى بجنوني
لجنوني
للمجانين و زراع الرمال
و بقايا برتقالاتي
ونخلاتي الحزينة
فالجنون
عادة أدمنتها
لا تخلصني تمائم
أو لقاءات ندية
وعلى عذريتي
لن تزني بي
خمر الكراسي
لا
ولا وهم المنابر
والمظاريف الخفية
فاتركونا أيها السادة
أعتقوا تلك القضية
و دعوها
إنها مرسلة
و دعونا
سوف نبقى
في نعيم جنونا
لن تروضنا الجراح الرافدية

2006


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى