الاثنين ٢٠ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠٠٦
بقلم عبد الله المتقي

قصص قصيرة جدا

عمى الألوان

خطر للرجل الأعمى، الرجل الذي له عينان جاحظتان، أن يتفحص وجهه في المرآة .
تسلل إلى غرفة نومه، أشعل الضوء، وقف أمام المرآة، ثم انقطع التيار الكهربائي

***

طباق الحلم

كلما أغلق عينيه ونام، رأى فيما يراه جنديا متقاعدا :
- ذاكرة فسيحة من الحروب بدون أوسمة ، ساقا نصفها من حديد فرنسي ، وعينا واحدة ..
كلما أغمض عينيه ونام ، رأى فيما يراه جنرال متقاعد :
- فندقا باذخا ..
- مسبحا دافئا ..
- سيجارة كوبية ..
- وزجاجة نبيذ بلون كرز المرأة التي قد تدلك قصعة ظهره بعد قليل
***

عتبة

على مدخل باب قاعة العرض، كادا يصطدمان
هي لفحتها أنفاسه .. هو التهمته عيناها
وحدهما تابعا اللقطة شكلا ومضمونا ، وابتسما


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى