الخميس ١٢ شباط (فبراير) ٢٠٠٤
شارك في مسابقة ديوان العرب الشعرية للعام 2003

الرّحيل الأبدي.......

ياسين بوربيعة ـ الجزائر
ياسين بوربيعة

رَحَلَ مَنْ أُحِبُّ.. وَلَمْ يَتْرُكْ لِي عُنْوَانْ..

ذَهَبَ وَلَمْ يَكْتُبْ لِي بَيَانْ..

أَوْرَثَنِي الهُمُومَ وَالأَحْزَانْ..

ذَهَبْ..

ذَهَبَ وَلَمْ يَقُـــلْ لِي كَلِمَاتِ الوَدَاعْ..

مَا أشدّ الحُرْقَةَ.. شُجُونٌ وَضَياعْ..

شَتَّتَنِي إلَى بِضْعَةِ أشْيَاعْ..

ذَهَبْ..

غَزَرَ الدَّمْعَ وَامْتَهَنَتُ سَقَايَةَ الزُّهُورْ..

أحْسَنَ القَمْعَ.. كَبْسَ عليّ رَائِحَةَ العُطُورْ

أطْفَأَ الشَّمْعَ وَصِرْتُ قَبْرًا مَهْجُورْ..

ذَهَبْ..

أهُنَالِكَ مَنْ يَقْرِضُنِي السَّلاَمَ فِي الأعْيَادْ..

أهُنَالِكَ مَنْ يُحْسِنُ لَمَّ فُتَاتَ الأكْبَادْ..

أُعْلِِنُ عَلَى الحُبِّ حَرْبًا لاَ خِتَامَ لَهَا وَأَوّلُهَا مِدَادْ..

ذَهَبْ..

لا يُعَزِّينِي فِي نَفْسِي إلاَّ نَفْسِي..

وَلَوْ أَشْمَلْتُ الحَسَرَةَ والتَّأَسِّي

وَدَاعًا يَا مَنْ كُنْتَ يَوْمًا أُنْسِي..

ذَهَبْ .......ذَهَبْ.......ذَهَبْ..

ياسين بوربيعة ـ الجزائر

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى