الاثنين ١ آذار (مارس) ٢٠٠٤

غنيت لصدام مجبرا بأمر من عدي

نفى الفنان العراقي كاظم الساهر الانتقادات التي طالته واتهمته بالانتماء لحزب البعث مؤكداً على انه فنان يعشق الحرية ويتطلع اليها وانه يقف الى جانب ابناء شعبه المنكوب.

وكانت عدة صحف عربية قد وجهت انتقادات لكاظم الساهر تتهمه بانه كان مطرب النظام السابق وانه غنى أكثر من مرة عن صدام.

وقد دافع الساهر عن وجهة نظره قائلا انه يستغرب هذه الحملة الموجهة والهجوم الجديد عليه وخصوصا في الكويت وقال كيف اكون عميلا للنظام وانا لم ازر بغداد منذ سبع سنوات وقال كاظم اضطررت الي مغادرة بغداد ومنعت من قبل عدي من العودة اليها لأني رفضت ان اغني في مناسبات عدة في بغداد دعيت اليها من قبل العائلة الحاكمة شخصياً ولم الب الدعوة. وان اغنياتي عن صدام كانت بأمر شخصي من عدي وتعرضت للتهديد والابتزاز وان حياتي كانت في خطر كما منع "عدي" اغنياتي من البث في تلفزيون الشباب..


مشاركة منتدى

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى