هكذا، ولهذا... آمن الجواهري بالأمام الحسين - تعليقات