أقلام الديوان

  • قراءة في رواية: فيتا..

    ، بقلم زياد الجيوسي

    من قراءة الإهداء في الرواية مرورا بقراءة التقديم للقاصة والروائية ميسون الأسدي نعرف أننا سنحلق في فضاء آخر من الأدب، فميسون الأسدي والتي تابعت لها معظم ما كتبت من قصص ومن روايات ومن قصص أطفال، وكتبت أكثر من مرة عن إبداعها من قبل أن التقيها شخصيا وهي زوجة صديقي الحميم المسرحي (...)

  • الإسلام في الصين

    ، بقلم عز الدين عناية

    تُعَدّ كلمتا "الصين" و"الإسلام" من بين أكثر الكلمات تداوُلا بين المبحِرين في عالم الويب؛ لكن نادرا ما تُقرَن الكلمتان معاً طلبا لِما يجمع بينهما. حيث قلّةٌ تعلَم أن الصين تضمّ ما يربو عن ثلاثين ألف مسجد فوق أراضيها، وأن مسلمي هذا البلد -رغم تواضع عددهم حوالي ثلاثين مليونا، بما (...)

  • الجواهري يؤرخُ لبعضِ سيرتهِ... شعرا

    ، بقلم رواء الجصاني

    من قصائد الجواهري المتميزة، دالية "أزحْ عن صدركَ الزبدا" التي القى قسما منها بمدينة النجف العراقية، عام ١٩٧٥ في حفل مهيب اقامته له هناك الرابطة الادبية، بمناسبة منحه جائزة(لوتس) من اتحاد كتاب اسيا- افريقيا، ومقره القاهرة آنذاك (١). وقد كان حضور الاحتفاء النجفي بالشاعر لافتاً، (...)

  • صدى القيد

    ، بقلم حسن عبادي

    "يُعنى أدب السجون بالمواطن المقموع، وأبرزهم السجين السياسيّ المثقّف الذي ينشد التغيير، يبقى السؤال مفتوحًا حول تعريف أدب السجون – هل هو أدب كتبه سجناء؟ أم أبطاله سجناء؟ أم عالم السجن هو محوره وموضوعه ومادّته؟ فهناك من كتب عن السجن دون أن يُعتقل أو يُسجن يومًا واحدًا وهناك (...)

  • المُسْتَحاثَّاتُ

    ، بقلم رامز محيي الدين علي

    الحياةُ صورٌ متنوِّعةُ الأشكالِ والألوانِ، وأجملُ ما فيها تلكَ الصُّورُ الرُّومانسيَّةُ المتكاملةُ البنيانِ التي نعيشُها بكليَّاتِها وجزئيَّاتِها، فتأسرُ لبابَنا بمُجْملِها، دونَ أن نغرقَ في تفاصيلِ جزئيَّاتِها. حينَما نُغْرمُ بجمالِ الحبِّ، ونحيَا في حبِّ الجمالِ، نرى كلَّ شيءٍ (...)

  • إنك تحرثين روحي

    ، بقلم فراس حج محمد

    أسعدتِ أوقاتا، ها هي الساعة قد تجاوزت الخامسة صباحا، لن أقول إنني لم أكن أفكر بك، بل لم أكن مشغولا إلا بك، هاجس ألح علي أن أكتب رسالة بعد هذه الجفوة التي لم أستطع لها تفسيرا، تجاهلت نداءك من داخلي مرات كثيرة، أخذت الجمل تتقافز في ذاكرتي وتدعوني لأكتبها، إنه هاجس الانغماس (...)

  • مفاهيم الثقافة العربيةللعلامة «علي القاسمي»

    ، بقلم سناء الشعلان

    صدر هذا الشهر عن نادي حائل الأدبي الثقافي، كتاب للدكتور علي القاسمي عنوانه"مفاهيم الثقافة العربية"، يقع في ٣١٨ صفحة من القطع الكبير، ويشتمل على مقدمة بقلم رئيس النادي الأستاذ الدكتور نايف بن مهيلب الشمري، وسبعة عشر فصلاً يتناول أولها مفهوم المفهوم، وتدور الفصول الباقية حول (...)

  • شواهد لا نستخدمها

    ، بقلم فاروق مواسي

    إنّ أباها وأبا أباها قد بلغا في المجد غايتاها
    لحن أحد الأساتذة فقال: "إلى أباها"، وبعد الاستدراك والاعتذار أجازه أحد الأساتذة بدعوى أن (أبا) تعامل معاملة المقصور، فلا حاجة للاستدراك، وذكر البيت.
    لم أشأ أن أناقش الأستاذ في زمان ومكان لا يسمحان لي بذلك، فأحببت هنا أن أذكر له إن (...)

  • أجبْ يا أيّها البلدُ الصبورُ..!!!

    ، بقلم كريم مرزة الأسدي

    البحر الوافر
    لأجل عينيك يا عراق!! هل يحقق السيد مقتدى الصدر آمال العراقيين بعراق موحّد دون طائفية ولا لصوصية ولا مناطقية ولا محاصصة ولا انتهازية. قصيدة نظمتها قبل احتلال العراق (٢٠٠٣ م) بعدة أشهر، والقيت في وقتها في عدة مناسبات و بلدان مختلفة، والمقطع الأخبر يتضمن السيد محمد (...)

  • المناضل ... والشهيد المنسي

    ، بقلم علي بدوان

    الشهيد سامي حسين خرطبيل، فلسطيني سوري، مواليد مدينة صفد في فلسطين عام ١٩٤١، هو المناضل المنسي، الذي استشهد يوم الأحد الواقع في الثاني عشر من أيار/مايو ٢٠١٨، برصاص قناصٍ غادر قرب الحاجز الفاصل بين مخيم اليرموك وبلدة يلدا، واستشهد معه أيضاً الياس حنا الأشقر مواليد ١٩٥٧، ومحمد عبد (...)