مضافة الديوان

  • الكاتبة والأديبة الأردنية الدكتورة سناء الشعلان

    "نقلاً عن موقع "رائدات" المغربي ومجلة رائدات" العدد ٤ اللتين يرأس تحريرهما المغربي المبدع: محمد سعيد الأندلسي".
    سناء شعلان: كاتبة وأديبة أردنية من أصول فلسطينية حاصلة على شهادة البكالوريوس ودرجة الماجستير والدكتوراة في اللغة العربية في الأدب الحديث بتقدير امتياز،وتعمل حالياً (...)

  • بالإبداع السردي نستطيع أن نقدم ما لا يمكن أن نقدمه بالشعر

    ، بقلم وحيد تاجا

    أكد الروائي والشاعر عادل سالم أن انتقاله من الشعر إلى السرد جاء بهدف إيصال ما لم يستطع أن ينقله للقارئ العربي بواسطة الشعر. وعن تلك العلاقة الصوفية التي تربطه بالقدس قال في حوار مع «اشرعة»: (لقد شكلت الغربة عن الوطن شعورا بالتقصير تجاه المدينة التي أحببت فحاولت أن أعوض هذا (...)

  • أكتب ليصبح العالم أنقى

    امرأة تؤمن بأنّ الله الذي نفخ الرّوح فيها هو من جعل وجودها يتلخصّ في البحث عن الأجمل والأنقى،ولذلك تبحث عنه في رحلتها كلّها،وتجده حيث الخير والمحبّة والعدل والثقافة والإخاء.إنّها تكتب ليصبح العالم أنقى ولو على الورق.إنّني باختصار قلب نابض يملك قلماً.
    أمّا بمنطق التّعريفات (...)

  • لقاء مع العلاّمة علي القاسمي

    ، بقلم سناء الشعلان

    الدكتور علي القاسمي الأكاديمي والمبدع معروف،ولكن ماذا تقول عن علي القاسمي الإنسان الذي لا يعرفه إلاّ من اقترب منك؟
    ــ اسمحي لي أولاً أن أشكرك على تفضلك بإجراء هذا الحوار معي. وأنا سعيد به، لأنني أحد المعجبين بأدبك الرفيع، خاصة في مجال القصة القصيرة، فأنت أميرة القصة العربية، (...)

  • حوار مع الناقد عصام شرتح

    ١- للناقد الشعري حساسية كحساسية الشاعر؟ هل تعتقد أن الحساسية مهمة للناقد أكثر من الشاعر؟ وما هو ردك على من يدعون أعلى درجات المعرفة والحساسية في قصائدهم دون أن نجد هذا الملمح الجمالي في قصائدهم؟
    ج- إن الحساسية الجمالية التي يمتلكها الناقد ينبغي أن توازي أو حتى تفوق حساسية (...)

  • أجد سعادتي في العلم والإنتاج

    ، بقلم إبراهيم خليل إبراهيم

    العلم هو طريق تقدم الأمم والشعوب وكل المخترعات العلمية التي أسعدت البشرية جاءت نتاج العلم والعلماء وطالما سوف تشرق الشمس في الغد فإن نهر العلم لن يجف ومن الذين عشقوا العلم المهندس فكرى عطية منصور الذي توصل إلى العديد من الابتكارات والتصميمات الجديرة بالاهتمام وقد التقينا به وكان (...)

  • في حوار مع الشاعرة اللبنانية لورين القادري:

    ، بقلم عادل سالم

    - يلزمنا ألف عام حتى تستطيع المرأة الشاعرة ان تصرخ بصوت هادر يرسّخ وجودها أمام تسونامي الرجل الشاعر ...

    أقرأ أي كتاب تقع عليه عيني وأشعر تجاهه بنبض مختلف نثرًا أو شعرًا

  • كتاب الداخل يشكون من التهميش

    ، بقلم عادل سالم

    أحد نشطاء العمل الثقافي في فلسطين المحتلة عام ١٩٤٨، ولد في عكا وتعلم في مدارسها قبل أن ينتقل مع عائلته عام ١٩٧٣ إلى حيفا، عمه المحامي حنا نقارة محامي الأرض والشعب الشهير منذ سنة ١٩٣٥ إلى سبعينيات القرن العشرين، وأبوه كان أحد تجار مدينة حيفا. رئيس نادي حيفا الثقافي الذي بادر (...)

  • حوار مع أبلة فضيلة

    ، بقلم إبراهيم خليل إبراهيم

    تعد الإذاعية القديرة فضيلة توفيق الشهيرة بـ (أبله فضيلة) من أشهر من قدم برامج الأطفال.. أطفال مصر ارتبطوا بها وقدمت فى برنامجها مجموعة من الموهوبين الذين صاروا علامات مضيئة فى دنيا المشاهير.. عملت بالمحاماة لمدة شهر واحد فقط.. وفى هذه المحاورة مع الإذاعية القديرة فضيلة توفيق أو (...)

  • لقاءٌ مع الفنانةِ والمطربةِ المتألقةِ نادين خطيب

    ، بقلم حاتم جوعية

    مقدّمة وتعريف (البطاقةُ الشخصيَّة): الفنانةُ المتالقةُ (نادين أحمد خطيب) من سكان مدينةِ الناصرة،عمرها ٢٩ سنة (ولدت بتاريخ ٢٨ /٢ ١٩٨٨)،عزباء، أنهت دراستهَا الإبتدائية في مدرسةِ الرازي– الناصرة والثانويَّة بمدرسةِ تراسنطة - الناصرة. تابعت دراستهَا الاكاديميّة في كليةِ (...)