ديوان اللغة العربية

  • نصب اسم وخبر ظن وأخواتها

    ، بقلم حمدي كوكب

    نصب اسم وخبر ظن وأخواتها
    نصبت ظن وأخواتها الاسم والخبر لأنَّهما جاءا بعد الفعل والفاعل والذي تعلَّق به الظن منهما هو المفعول الثاني وذكر المفعول الأوَّل لأنَّه محلُّ الشيء المظنون لأ لأنَّه مظنون. ـ مثال : ظننت زيداً منطلقاً . ( زيدٌ ) فيه غير مظنون وإنَّما المظنون انطلاقه. ـ (...)

  • أنواع خبر (ظن)

    ، بقلم حمدي كوكب

    خبر (ظن) من حيث النصب بالتقدير واللفظ
    ١ـ خبر (ظن) من حيث نوع الخبر
    أـ خبر مفرد ظننت زيدا قائما.
    ب ـ خبر خبر جملة
    ـ جملة فعلية : ظننت زيدا يقوم أخوه.
    ـ جملة اسمية : ظننت زيداً قومه كثيرون.
    جـ ـ خبر شبه جملة
    ـ من جار ومجرور: ظننت زيدا في (...)

  • خبر (ظن) ـ الحلقة ٥٣ من ٥٤

    ، بقلم حمدي كوكب

    خبر ظن وأخواتها
    حكم المفعول الثاني حكم الخبر في كونه مفرداً وجملة وظرفا وفي لزوم العائد على المفعول الأوَّل من المفعول الثاني على حسب ذلك في الخبر لأنَّه خبر في الأصل.
    والمفعول الثاني من ظننت وأخواتها كأخبار المبتدأ من المفرد والجملة والظرف تقول في المفرد وفي الجملة وفي (...)

  • كتاب الأفعال الناسخة (١)

    ، بقلم حمدي كوكب

    محتويات كتاب الأفعال الناسخة للمؤلف/ حمدي كوكب الفصل الأول كان وأخواتها. أمثلة حول كان وأخواتها ودخولها على المبتدأ والخبر. موقف النحويين من كان وأخواتها ( كان وأخواتها أفعال أم حروف ). أولاً ـ كان وأخواتها أفعال. ثانياً ـ كان وأخواتها حروف. ثالثاً ـ كان وأخواتها أفعال غير (...)

  • الأساليب الإنشائية في النحو العربي

    صدر الكتاب لأهميته في طبعته الخامسة عام ٢٠٠١ عن مكتبة الخازنجي في القاهرة، الذي صدر لأول مرة في ستينات القرن العشرين.
    كتاب هام وضروري لمحبي اللغة العربية ننصح بمطالعته
    لتحميل الكتاب انقر على ملف بي دي إف أدناه.

  • استفسارات في علوم اللغة

    ، ، إعداد: ديوان العرب

    السائل: عبد الحاج فلولا نوره الوجود ظلام سؤالي عن إعراب نوره والتشكيل الإجابة من الدكتور أحمد زياد محبك، أستاذ الأدب العربي في جامعة حلب
    لولا: حرف شرط لا عمل له (حرف امتناع لوجود) نوره: نور مبتدأ مرفوع بالضمة الظاهرة وهو مضاف والهاء مضاف إليه والخبر محذوف وجوباً تقديره موجود (...)

  • علامات الترقيم في الكتابة العربية ومواضع استعمالها

    ، ، إعداد: عادل سالم

    الترقيم في الكتابة العربية هو وضع رموز اصطلاحية معينة بين الكلمات أو الجمل أثناء الكتابة؛ لتعيين مواقع الفصل والوقف والابتداء، وأنواع النبرات الصوتية والأغراض الكلامية، تيسيراً لعملية الإفهام من جانب الكاتب أثناء الكتابة، وعملية الفهم على القارئ أثناء القراءة. وقد بدء العرب باستخدامها قبل حوالي مائة عام بعد أن نقلها عن اللغات الأخرى أحمد زكي باشا بطلب من وزارة التعليم المصرية في حينه، وقد تم إضافة ما استجد من علامات، وإشارات فيما بعد.

  • في أصـــــل الهمزة

    ، بقلم عبد الرحمان الصباغ

    إن أقصى الحروف كلها العين ثم الحاء ولولا بحة في الحاء لأشبهت العين لقرب مخرجها من العين، ثم الهاء، ولولا هتة في الهاء....لأشبهت الحاء لقرب مخرج الهاء من الحاء، فهذه ثلاثة أحرف في حيز واحد بعضها أرفع من بعض.
    على الرغم من صغرها فهي تتسبب في مشاكل عديدة تكاد لاتحصى لكاتبي العربية (...)

  • كتابة الهمزة في اللغة العربية

    ، بقلم أحمد زياد محبك

    تعد الهمزة من أكثر الحروف العربية التي تكتب ويخطئ الكتاب والعامة في كتابتها لذلك ننشر النص التالي حول كتابة الهمزة الذي وضعه متخصصون في اللغة من أكاديميي ديوان العرب.
    آملين من الجميع وخصوصا الكتاب، والباحثين، والشعراء، والأدباء إلخ الاستفادة منه وتخليص مقالاتهم من أخطاء متكررة (...)