أقلام الديوان

  • سفينة الخلود تمخر جزيرة الضباب نحو جمهورية القباب

    ، بقلم نضير الخزرجي

    كثيرًا ما نسمع عن الهمّة والعزيمة في خلق المعجزات، فالإنسان ليس بجسمه وعضلاته وأمواله وأولاده وذريته وعشيرته، فكل هذه العناوين والمسميات تعتبر مقومات وعوامل قوة في جعبة الإنسان وكنانته إذا ما تم الإستعانة بها في مواردها الصحيحة، ولكن العزيمة على تحقيق الشيء تتعدى الأموال (...)

  • حِكم، أقوال وأمثال في كلّ مجال (ن)

    ، بقلم حسيب شحادة

    استوقفتني‮ ‬خلالَ مطالعاتي الدؤوبة حِكم وأقوال وأمثال وآراء وطرائفُ كثيرة جدّا، وارتأيت أن أنشرها، علّها تعود ببعض الفائدة الفكرية والروحية، إضافة إلى ما في‮ ‬بعضها، على الأقلّ‮، ‬من التسلية وروح الدُّعابة ومدعاة لشحذ الذهن‮. ‬إذ أنّنا نعتقد أن إشاعة الثقافة الجادّة وتقديمَ كلّ‮ (...)

  • «لعنة طنجة» أو صوت الهامش

    ، بقلم محمد شداد الحراق

    بعنوان مستفز للقارئ ومثير للفضول عنون القاص الشاب رضوان بن يشرق باكورة أعماله القصصية، مقتحما بهذا المنجز الأدبي مضمار الكتابة الأدبية متسلحا بقراءاته للأعمال الروائية، ومستثمرا لتجاربه الحياتية باعتباره شابا حالما بالتغيير، عاش كل الإحباطات المؤلمة التي تطارد الخريجين الجدد، (...)

  • يارا ...سلام لروحك من مثقّف عاجز لا يشعر بالذنب!

    ، بقلم محمد هيبي

    يارا، أيّتها المصلوبة في القلب والعقل وأمام بؤبؤ العين، كم من السهل عليّ أن أقول: "جُعلت فداكِ، وسلام عليكِ وعلى الذي براك". ودون أن أعطي للقول استحقاقه، وبجرأة حدّ الوقاحة أسألك: هل خلصْتِنا من خطايانا، بدماك؟ أم تُراكِ صلبْتِنا عراة أمام محنتنا وعجزنا والسوس الذي نخر عظامنا (...)

  • نظرية الأدب

    سأتحدث في هذا االلقاء عن نظرية الأدب وهو عنوان يشمل النظريات الأدبية المختلفة التي يمكن استخدامها في تحليل النصوص الأدبية بمختلف أنواعها. لكن اولا أعتقد أنه ينبغي إثارة ثلاث نقاط لا بد من ذكرها كمقدمة لهذا العرض. ترتبط النقطة الأولى باختياري لهذا الموضوع. لقد لاحظت أن كافة (...)

  • عندما يأتي العلم النابض بما يعجز عنه المال الرابض

    ، بقلم نضير الخزرجي

    في إحدى ساعات الوعي عبّر أديب وسياسي عربي عن كبير أسفه وحزنه لأنه خلال فترة المعارضة انشغل بمواجهة النظام السياسي وراح ينظم الشعر المعارض وانصرف عن التعليم الجامعي أو التعليم العالي، وبعد وصول المعارضة الى الحكم وسقوط النظام زادت مشاركاته في الفعاليات السياسية والأصبوحات (...)

  • النافع والمضلل في جسور اللغة

    ، بقلم حسيب شحادة

    القواميس العربية-الفنلندية وقاعدة ”شيء خير من لا شيء“
    شهِد العَقْد الأوّل من القرن الواحد والعشرين نشاطًا معجميًا ملحوظًا بين اللغتين الفنلندية والعربية، ومن الصعوبة بمكان تعليل هذه الظاهرة اللافتة للنظر هنا في بلاد الشمال، إذ لا عدد ناطقي العربية القاطنين في فنلندا والمقدّر (...)

  • عائــــد من الغيــــم...

    اليــــوم عــــــاد...
    نزل عن راحلته بعد أن شعر بدوارٍ رهيب، يُغلّفُ رأسه. تحسّسَ ضباباً يغزو عينيْهِ، استشعر رعشة في مفاصله، حاول الحركة، لكن ترَصّدهُ عجز كبير....خمّنَ: " أ..أ.. أصرخ... لعلّ صوتي يصل إلى كائن ما...؟"
    تنحْنح ببطء، وكأنه يتفقّدُ حِباله الصوتية.... تنحنح (...)

  • بَيْتُ الْقَصِيدَةِ وَقَصِيدَةُ الْبَيْتِ

    ، بقلم محمد جمال صقر

    لما نُقد على بَشار بن بُردٍ مرةً بعضُ شعره قال: إِنَّ لِيَ اثْنَيْ عَشَرَ أَلْفَ قَصِيدَةٍ، لَعَنَهَا اللهُ، وَلَعَنَ قَائِلَهَا، إِنْ لَمْ يَكُنْ فِي كلٍّ مِنْهَا بَيْتٌ فَرْدٌ!
    يدفع عن شعره باثني عشر ألف بيت فَرْد (متفرد الجودة [لا يوازيه في قصيدته بيت جيد غيره]، متفرد (...)

  • هكذا ضاعت وهكذا تعود

    ، بقلم علي بدوان

    كتاب صدر أوائل خمسينيات القرن الماضي في بيروت ودمشق لمؤلفه نقولا الدر، وهو لاجىء فلسطيني من بلدة شفاعمرو قضاء حيفا. كان من كبار موظفي شركة النفط العراقية في حيفا قبل النكبة، ثم تسلم رئاسة تحرير الديلي ستار التي كانت تصدر عن دار الحياة في بيروت. كان واسع الثقافة، وعلى خلق عظيم. (...)