أقلام الديوان

  • نظرة نقدية جديدة لفيلم هيتشكوك (٢٠١٢)

    ، بقلم مهند النابلسي

    لا يمكن لأحد من عاشقي السينما أن ينسى المشهد السينمائي الخالد في سينما التشويق، والذي يتمثل بمقتل "جانيت لي" في الحمام، وفي تلك الليلة الماطرة، فكيف يتم قتل امراة نزيلة عابرة لفندق؟ وكيف تطعن عدة مرات بسادية مرعبة وبدون ان نرى عملية الطعن مباشرة؟ وبلا عنف ومؤثرات ودماء وبلا عري (...)

  • والعودة إلى العدم المحرَّر

    ، بقلم مادونا عسكر

    لا أُحبُّ الذّهاب إلى الموت يوم الأحدْ لا أحبّ الذّهاب لو أتيتَ معي لَمَضَيْنا إلى النّهرِ.. ثم انتظرنا هنالكَ.. حيثُ يسيلُ الأبدْ وحيثُ النّساءُ يجرّرْنَ خيباتِهنّ الطّويلةَ كالظّلْ وحيثُ الضّبابُ يجيءُ من الغربِ حيثُ السّديمْ وحيثُ من الغابةِ الجبليّةِ يأتي العُواءُ العظيمْ (...)

  • قارب الموت والظمأ العظيم(١٠)

    ، بقلم حسين سرمك حسن

    (إن خوفنا من الموت، إنما يعبّر عن فزعنا من أن نُدفن أحياء، وكأنما نحن نخشى ألّا يكون موتنا موتاً كاملاً، أو كأنما نحن نتصور أننا سنظل أحياء في موتنا نفسه، وإذن فإن خوفنا من الموت قد يرجع في جانب منه إلى أننا نتصور أنفسنا أمواتا أحياء، وكأن الموت ليس موتاٍ محضاٍ، بل شعوراً حيّا (...)

  • قامت تظللني

    ، بقلم فاروق مواسي

    من القائل؟ قَامَتْ تُظَلِّلُنِي مِنَ الشَّمْسِ نَفْسٌ أَعَزُّ عَلَيَّ مِنْ نَفْسِي قامَتْ تُظَلِّلُنِي ومِنْ عجَبٍ شَمْسٌ تُظَلِّلُنِي مِنَ الشَّمْسِ
    كنا نشرح المجاز في موضوع البلاغة، فنستشهد بهذين البيتين، فنذكر أن (الشمس) استعملت في معنيين، أحدهما المعنى الحقيقي للشمس التي (...)

  • مداخل بلاغية ولغوية لفهم ظاهرة التطرف

    ، بقلم أبو الخير الناصري

    احتضنت قاعة العميد محمد الكتاني بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان صباحَ يوم الأربعاء ٢٤ من ماي ٢٠١٧م لقاءً علميا موضوعه «مداخل بلاغية ولغوية لفهم ظاهرة التطرف»، أشرف على تنظيمه مركزُ ابن أبي الربيع السبتي للدراسات اللغوية والأدبية التابعُ للرابطة المحمدية للعلماء بالمغرب. (...)

  • الطفلة الموهوبة سماء الامير

    «سأعيد تدوير نفسي، لأنجح وأحقق أحلامي».. عبارة مؤثرة كتبتها الفنانة العراقية الصغيرة سماء الامير في لوحة من لوحات معرضها الشخصي الثاني (نوافذ جمالية لعالم أحلامي) الذي أقيم في دار الكتب والوثائق الوطنية / وزارة الثقافة صباح يوم الاربعاء، ٢٤/٥/٢٠١٧، وتضمن ٣٠ لوحة تحاكي جمال (...)

  • هواجس الماء...أمنيات الزّبد في اليوم السابع

    ، بقلم جميل السلحوت

    ناقشت ندوة اليوم السّابع الثقافية في المسرح الوطني الفلسطيني في القدس كتاب" هواجس الماء...أمنيات الزّبد" للأديبة الفلسطينيّة الشّابّة نسب أديب حسين، ويقع الكتاب الصّادر عن دار "الأهليّة للنّشر والتّوزيع" في عمّان في ١٥١ صفحة من الحجم المتوسّط، والغلاف الذي يحمل صورة لتمثال من (...)

  • نعم، بَلى الجواب بالإيجاب

    ، بقلم فاروق مواسي

    (نَعَمْ):
    في السنة الأولى من دراستي الأكاديمية طلب المحاضر منا أن نذكر ما هو معنى (نعم). لم يرق لنا طلب المحاضر، فهذه الكلمة- حرف جواب يفيد الإعلام، فما هذا السؤال؟
    فاجأنا أحد الطلاب بتحضيره، فذكر لنا أن (نَعَم) ترِد أيضًا في أكثر من صورة:
    نَـعِمْ، نِـعِـمْ،، نَعام،
    ويؤتى (...)

  • واندماجهما بالمدرسة البغدادية

    ، بقلم كريم مرزة الأسدي

    لقد سيطرت المدرسة البغدادية منذ بداية القرن الرابع الهجري، وطغت على المدرستين الكوفية والبصرية، ولا نعني من حيث الرقعة المكانية، فبغداد كانت ساحة للكوفيين من أيام المهدي، وعهد الرشيد، ثم أصبحت حلبة السباق والتنافس بين الكوفيين والبصريين خلال عهدي الواثق وأخيه المتوكل، وإنّما (...)

  • هواجس الماء.. أمنيات الزبد والوجد الفلسفيّ

    صدر في الأيّام القليلة الماضية كتاب" هواجس الماء...أمنيات الزّبد" للأديبة الفلسطينيّة الشّابّة نسب أديب حسين، ويقع الكتاب الصّادر عن دار "الأهليّة للنّشر والتّوزيع" في عمّان في ١٥١ صفحة من الحجم المتوسّط، وغلافه الذي يحمل صورة لتمثال من صنع سوزان لوردي من تصميم زهير أبو شايب. (...)