الثلاثاء ٢ آب (أغسطس) ٢٠٢٢

الطيبون والأشرار: بين الماضي الفقير الغنيّ، والحاضر الغنيّ الفقير

صدرت الطبعة الثانية من كتاب "الطيبون والأشرار" للكاتب الأردنيّ الراحل جميل قموة.

يقول في التمهيد: "هناك الكثير عن الجذور يحتاج إلى مَن يكتشف المخبوء منه وينقله بأصالته وتلوّن حياة أهله إلى عصر الحاسوب وآفاقه. وقع الاختيار على ثلاثة أغصان من الجذور في هذا الإصدار، لازمتني وقد تمثّلت في خضرا، حاتم في (العجمي) ودافش في (شجرة الخروب)، ثلاثة في ثلاثة مشاهد مختلفة مع أنهم نبتوا من جذر واحد".

ويقدّم ملحوظة تفيد بأنّ الأسماء الواردة في الإصدار من الألف إلى الياء وردت محض صدفة، مشيراً إلى اجتهاده في أن لا تكون شائعة وأن تكون في الوقت نفسه معبّرة عمّا كان شائعاً وقتها.

جاء الكتاب الصادر عن "الآن ناشرون وموزّعون" في الأردن في 152صفحة من القطع المتوسّط مقسَّماً إلى أربعة نصوص سرديّة طويلة، امتزجت فيها بساطة مفردات الزمن الحاضر وجزالة ألفاظ الزمن الماضي.

يقدّم قموة في نص "تعب هي الحياة" لمحة عن طبيعة عيش السابقين قبل اندلاع الثورة التكنولوجيّة، معظِّماً إرادتهم وقدرتهم على مواجهة صعاب زمنهم في غياب مستلزمات زمننا الحالي من كهرباء، إنترنت، مستشفيات، جامعات، شوارع ممهّدة، طائرات وغيرها الكثير، ومشفِقاً على ما بذلوه من جهد دون أن يوصلهم إلى ما هو أكثر من لقمة العيش.

وجاء على غلاف الكتاب: "أصل الأمور أنّه ليس هناك إنسان سيّئ، بل هناك سلوك سيّئ ينبع من التربية والبيئة والتنشئة، فإذا كانت مسارات هذه المنظومة سليمة، كان -بالتأكيد- سلوك الإنسان حسناً، والضدّ صحيح. وعند تدريب صاحب السلوك السيّئ على منظومة السلوك الحسن يُخلَق منه إنسان جيّد، فالمخرَجات تعكس المدخَلات، إذ إنّ القمر -مثلاً- يعكس ضوء الشمس مع أنّه من تراب وحجارة، لكنّه حين يستقبل الضوء يعكسه ولو بشكلٍ باهت، ولا شيء غيره".

جدير بالذكر أنّ جميل قموة ( (1941 -2021) حاصل على شهادة الليسانس من جامعة دمشق سنة 1969، عمل مساعدا لمدير مطار لمدير مطار عمان المدني (1970- 1973)، ومديرا للتجارة و مديرا لتشجيع الاستثمار ونائب مدير التعاون الاقتصادي في وزارة الصناعة والتجارة (1974 - 1997)، ومستشارا تجاريا في السفارة الأردنية بالقاهرة، ومدير المركز التجاري الأردني بالقاهرة (1984 - 1988).

زاول مهنة المحاماة (1997 – 2016).

وكان عضوا في رابطة الكتاب الأردنيين، وكتب المقالة الصحفية في المجالين الاقتصادي والاجتماعي والشأن العام في الصحف الأردنية منذ عام 1980.

له من المؤلفات: تجارب الزمن (2014)، آراء وتوجّهات حرّة (2014)، مفاتيح صغيرة لمواضيع كبيرة (2015)، ليت للزمان لساناً (2019)، فلسفة خارج الإطار (2019)، مبادئ الاستثمار وتطبيقاته (2019)، الطيّبون والأشرار (2022)، حكايات برسم العولمة (2022).


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى