الخميس ٨ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠١٥
بقلم بوعزة التايك

القطة

قطة تحت طاولة تنتظر شيئا ما. لم أعطها شيئا لأني لا أحب التعامل تحت طاولة المفاوضات. ولما هممت بمغادرة المقهى قالت لي وهي تموء بلطف: كنت أنتظر منك أن تحدثني عن راعيتك الزعرية لكنك لم تفعل. لا شك أنك تكره القطط بسبب ما عانيت مع القطط السمان للمخلفين من القادة العرب.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى