السبت ٢٠ شباط (فبراير) ٢٠١٠
بقلم حنان بديع

عفوا ملهمي..

عفوا ملهمي ..
لست من يغير في الحب عادة
كانت عادتي ..
أن المح في التجريح
بعض الاشادة
أن أرى في النقصان
شىء من زيادة
كانت عادتي ..
أن أتبنى في مواسم الحزن
أطفال السعادة
كانت عادتي ..
أن ابقى
على قيد حياتك
برغم كل أصناف الابادة
 
******
عفوا ملهمي ..
لم أغير في حبي عادة
لكنها عاداتي..
التي اكتفت
وصلاحية قلمي..
التي انتهت
وآلهتي التي كفرت
بفلسفة العبادة
لم أغير في الحب عادة ..
لم أفعل..
أنا الشهيدة
بلا شهادة
 
******
أبدا
لست من يغير في الحب عادة
لكنها الآلام..
تأبي الا..
أن تناقش
على أرضك حق السيادة
وهي الأحلام
تسأل..
عن تاريخ الولادة
وهو السرير المطعون
يئن..
يئن..
تحت رماد الوسادة

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى