الخميس ١١ كانون الثاني (يناير) ٢٠١٨
بقلم هديل الدليمي

عيناك

عيناكَ سرٌّ غامضٌ مبهمُ
يجتاحني رمشٌ بها مُبرمُ
قد أستقي الإيحاءَ من نظرةٍ
تنهالُ من أعماقها الأنجمُ
أنسابُ في وديانها.. ليتني
أفهمُ ما فيها ولا أفهمُ
أطلقتُ في أرجائها دهشتي
فابتلَّ من تقبيلها.. لي فمُ
واجهتُ في عصيانها رأفةً
فيها حنانٌ بالهوى مفعمُ
رقراقةٌ في طيّها دمعةٌ
يرتادها حزنٌ ولا تُهزمُ
في قربها الأنفاسُ موجوعةٌ
في بعدها الأشواقُ لا تَرحمُ


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى