الأربعاء ٢ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠١٦
بقلم محمد محمد علي جنيدي

كتبت الشعر

كتبت الشعر مذ صغري
وطاف القلب أوطانا
وكان الحب في قدري
ككأسٍ ظل ملآنا
كما الأحزان أحملها
أغني الأنس ألحانا
أنا لله في قدري
سأبقي الشكر عنوانا
ويكفي أنني أحيا
سليم القلب إنسانا

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى