الأحد ١٨ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠١١
بقلم بوعزة التايك

كرنفال الحمير

مهرجان من أهم مهرجانات الوطن توج أنشطته بتنظيم كرنفال الحمير. وقد فاز «الحمير» الآتية أسماءهم بجوائز تقديرية:

الحمار الأول: حمار يحسن التصفيق بحرارة وشاعرية غريبة عند مرور موكب رئيس الحكومة في إطار جولة تفقدية لأحوال الطبقات الشعبية.

الحمار الثاني: حمار مشهور بأخلاقه الوطنية العالية وصبره الذي لا حدود له وتحمله لنزوات أبناء الوزراء وبنات الكتاب العامين وانفعال وزير الاتصال خلال تقديمه لحصيلة الحكومة الموقرة.

الحمار الثالث: حمار ناضل سنوات طويلة في حزب سياسي يدافع عن "الحمير" الجدد والقطط السمان والخنازير التي تصول وتجول في حقول الفلاحين الذين لا حمير لهم إلا أبناءهم وما تبقى من أجدادهم الذين كانوا مقاومين شرسين ضد المستعمر الغاشم.

الحمار الرابع: حمار ينهق ويرقص بشكل رائع أمام التلفزيون أثناء نشرة أخبار القناة الأولى من نوعها في العالم.

الحمار الخامس: حمار شجع زوجته بحماس منقطع النظير أثناء مباراة لاختيار أحسن وأجمل حمارة في البلد.

الحمار السادس: حمار كان يحلم أن يصبح بغلا لكنه قام بنقد ذاتي فتحول إلى كلب ينهق بطريقة كثر نظيرها.

الحمار السابع: حمار كان مناضلا أيام سنوات الجمر والرصاص فهم في أرذل العمر أن النضال بمنهجية حداثية هو أحسن دواء لدائه وأحلام مراهقته التي كان لا مفر له منها في الأزمنة الغابرة.

الحمار الثامن: حمار ناضل في صفوف نقابة الدفاع عن حقوق «الحمير» الجدد والكلاب الخرساء، وذات يوم اكتشف أن نصفه السفلي حمار ونصفه العلوي كلب فطار فرحا أمام كاميرات وسائل الإعلام الدولية ليعرف أعداء الوطن ألا فرق بين الحمير والكلاب الضالة في البلاد.

الحمار التاسع: منذ بداية سنوات الجمر والرصاص وهو يخطط لكي يترقى اجتماعيا ويصبح أسدا لكنه فشل وأصبح حمارا آخر لا يقام له بل يقعد عليه.

الحمار العاشر وهو الأخير في الترتيب: حمار مرة يصبح كلبا ومرة فأرا جائعا ومرة قردا يفتش عن الموز ومرة غرابا يحاول التغريد مع السرب وخارجه.

هذا الحمار فهم أخيرا ألا حظ له في وطنه إلا إذا بقي حمارا مدى الحياة ينهق كحمار ويتكلم كحمار ويحلم كحمار ويمارس حياته وحقوقه الزوجية كحمار احتراما لقوانين البلاد الجاري بها العمل.

وفي نهاية الحفل أدلى أحد المسؤولين عن المهرجان وهو ينهق فرحا بتصريح للصحافة تحدث فيه عن خصال «الحمير» والدور الذي يلعبونه في الدفع بعجلات تاريخ البلاد إلى الصفوف الأمامية للأوطان والأمم.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى