الاثنين ٢٣ كانون الثاني (يناير) ٢٠١٧
بقلم سماح خليفة

هِيَ

كَدَفْقَةِ نورٍ تَتَسَرْبَلُ
في مساماتِ جِلْدي
هِيَ إطْلالَتُكِ العَصِيّةُ على
التّأريخْ
كَلَحْنٍ شَجِيٍّ
فَتَّقَ مَزاميرَ أسْفاري
هِيَ ابْتِسامَتُكِ العَصِيّةُ على
التّصْويرْ
أيا مَنْفايَ الْ يَتوارى
خَلْفَ غاباتِ عِشْقي
اعْتِقي سماواتي القاحِلةِ
مِنْ كُلِّ ألوانِ الحياةْ
ولا تَدعيني أموووهُ
في ظِلالِ بَوْحِكِ المَنْثورْ
ولا تَتْرُكيني لِلْوحدَةِ
تَلْعَقُ سوادَ عَتْمَتي
وتَلفِظُ ما تَبقّى مِن
رحيقِ النّورْ
هاتِ يَدَيْكِ
أُشْعِلُ فتيلَ الوَصْلِ
في سِراجِ قَلْبَيْنا
وسُدّي نوافِذَ الرّيحِ
واحْتَطِبي...
مِن ضُلوعِ صَدْري
مَوْقِدا للدِّفءْ
فلا هانَ في حَضْرَتي
دلالُ عَيْنَيْكِ
ولا خَفَتَ في خَدَيْكِ
وَهْجُ قُبُلاتي

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى