الأحد ٢٣ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠٠٥
بقلم أشرف شهاب

الكاتيل تستحدث قطاع جديد للتليفزيون المحمول

أعلنت شركة الكاتيل يوم الثلاثاء الماضى 20 من أكتوبر عن تأسيس قطاع داخلى جديد تم تخصيصه للتليفزيون المحمول. وشركة الكاتيل، باعتبارها شركة رائدة فى مجال حلول الفيديو الثابتة والمحمولة، مؤهلة تماماً لتلعب دوراً هاماً فى هذا القطاع الجديد الواعد. وقد تم تعيين أوليفييه كوست رئيساً لهذا النشاط الجديد.

تأتى هذه الخطوة بعد أن تأكدت الشركة من خلال عروض خدمات الجيل الثالث من وجود إقبال من المستهلكين على التليفزيون المحمول، غير أنه بالرغم من أن شبكات المحمول الحالية تتيح توزيع قنوات تليفزيونية عديدة، إلا أنها مقيدة بحدود فيما يتعلق بالتغطية العالمية وعدد المستخدمين المستقبلين لتلك القنوات متزامنين على نفس الخلية.

ولذلك يفكر مشغلو المحمول والمذيعون فى عدة خيارات لتأسيس بنية تحتية إضافية لتوصيل البث التليفزيونى وخدمات الوسائل الإعلامية المتعددة والمتنوعة إلى مشتركى المحمول لديهم، وذلك بصورة اقتصادية وبأفضل تغطية ممكنة.

وهذا القطاع الذى تم تأسيسه حديثاً سيقوم بتطوير التكنولوجيات المناسبة، وبناء الشبكة الحيوية اللازمة، وترويج الحلول التكنولوجية لدى مشغلى المحمول والمذيعين.

"إن الوضع الفريد الذى تحتله الكاتيل فى مجال المحمول والأقمار الصناعية فى جميع أنحاء العالم سيساعد على خلق حل تكنولوجى كامل للتليفزيون المحمول يتسم بالكفاءة لتقديمه لعملائنا بناء على عرض هجين يضم التغطية الأرضية والتغطية بالأقمار الصناعية" صرح بذلك السيد/ إيتيان فووك، رئيس الكاتيل لأنشطة المحمول، والذى سيقوم بالإشراف على النشاط الجديد.

وقد عمل السيد/ أوليفييه كوست نائب رئيس أول لتطوير الاستراتيجيات والأعمال بقطاع الفضائيات بشركة الكاتيل منذ بداية عام 2004، حيث يقوم بمراقبة برامج ضخمة مثل القمر الصناعى "جاليليو". وفى السابق، شغل السيد/ كوست مناصب عليا فى قطاع المكونات والمؤسسات داخل الكاتيل. وقد التحق بالمجموعة فى عام 2001. وقد بدأ السيد/ أوليفييه كوست مهنته بشغل عدة مناصب متنوعة فى المفوضية الأوروبية، ثم فى مجلس الوزراء الفرنسى مسئولاً عن الصناعة. وقد تخرج السيد/ أوليفييه كوست من "إيكول بوليتكنيك" ومن الجهاز القومى للمناجم بباريس.

ومن المعروف أن الكاتيل تقدم حلول الاتصالات لمشغلى الاتصالات، وموردى خدمة الإنترنت، والشركات، ليقوموا بدورهم بتقديم تطبيقات الصوت والمعلومات والفيديو لعملائهم وموظفيهم. وتعتمد شركة الكاتيل على مركزها الريادى فى مجال شبكات الاتصالات الفائقة السرعة والسعة broadband الثابتة والمحمولة وتطبيقاتها وخدماتها، وذلك لمساعدة شركائها وعملائها فى بناء عالم الاتصالات الفائقة السرعة والسعة المتمركز حول المستخدم. وقد حققت الكاتيل مبيعات بلغت 12.3 بليون يورو فى عام 2004، ويعمل بها 56،000 موظف، وتعمل فى أكثر من 130 دولة.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى