الثلاثاء ٢٥ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠٠٥
تنطلق في 2007 وتتناول الخبر من منظور عالمي
بقلم أشرف شهاب

"بي بي سي تطلق قناة تليفزيونية عربية جديدة"

أعلنت شبكة "بي بي سي" يوم الثلاثاء 25 أكتوبر عن عزمها إطلاق قناة تلفزيونية إخبارية وإعلامية باللغة العربية في الشرق الأوسط، لتكون بذلك أول قناة تلفزيونية عالمية بتمويل عام تطلقها الشبكة. وتمثل هذه الخطوة تغييراً جذرياً في مسيرة "بي بي سي وورلد سيرفيس" التي تحتل مكانة مرموقة ورائدة على الخريطة الإعلامية العالمية منذ 70 عاماً من خلال بثها الإذاعي الدولي، ومؤخراً بصفتها مصدراً رئيسياً للأخبار عبر الإنترنت.

وسيتم إطلاق القناة التلفزيونية في عام 2007، لتبث محتواها مبدئياً على مدار 12 ساعة وتوفره في المنطقة للجميع عبر الأقمار الاصطناعية أو الكيبل التلفزيوني.

وستغطي القناة القضايا الدولية والإقليمية الهامة، كما ستبث برامج حوار ونقاش متعددة الوسائط بالتعاون مع إذاعة "بي بي سي العربية" العريقة ذات المصداقية العالية، وخدمات بي بي سي عبر الإنترنت. وستعتمد "قناة بي بي سي العربية" مصادر معلومات لا تضاهى استثمرتها وطورتها شبكة "بي بي سي" خلال تاريخها الطويل.

وسيتم توفير نفقات التشغيل البالغة 19 مليون جنيه إسترليني سنوياً من المنحة الحالية التي تحصل عليها "بي بي سي" من حكومة المملكة المتحدة.

وقال نايجل تشابمان، مدير بي بي سي وورلد سيرفيس: "تعتبر الخدمة التي تقدمها بي بي سي حالياً باللغة العربية الصوت الأوسع صدى والذي يحظى بأكبر قدر من النجاح والثقة والتقدير في الشرق الأوسط، حيث يحفل سجلها بأكثر من 60 عاماً من البث الإذاعي العربي، بالإضافة إلى النجاح الكبير الذي حققته خدمتها الإخبارية الحديثة التي أطلقتها عبر شبكة

الإنترنت. وسوف تكرس "قناة بي بي سي العربية" هذه الخبرة وهذا التاريخ لتقديم خدمة دقيقة وموثوق فيها تتعامل مع الأخبار من منظور دولي.

وأضاف: "ستكون بي بي سي العربية الهيئة الإعلامية الوحيدة التي ستقدم خدماتها في الشرق الأوسط باللغة العربية من خلال التلفزيونً والإذاعة وشبكة الإنترنت، كما ستسهل من خلال برامجها تبادل وجهات النظر عبر المنطقة والعالم".

وتابع تشابمان قائلاً: "تشير الدراسات التي أجريناها مؤخراً في 7 عواصم عربية، إلى أن 80-90 بالمائة ممن شملتهم استطلاعاتنا سيرحبون بمشاهدة خدمة تلفزيونية عربية مقدمة من "بي بي سي". وتقديمنا لهذه الخدمة سيكون تلبية لاحتياج شديد في المنطقة لخدمة إخبارية توفر تحليلات شاملة دقيقة مستقلة وموثوق بها ، بالإضافة إلى ندوات النقاش يشارك فيها جمهور المتحدثين بالعربية".

وستعمل "قناة بي بي سي العربية" الجديدة على تلبية الرغبة الشديدة التي لطالما أعرب عنها الجمهور العربي في استطلاعات متكررة لتزويده بخدمة تليفزيونية عبر "بي بي سي". وبهذا، تصبح "بي بي سي" الهيئة الإعلامية الوحيدة التي تقدم الأخبار وتعالج الأحداث الجارية باللغة العربية عبر الوسائط الثلاثة: التلفزيون والإذاعة والإنترنت.

وستقدم "قناة بي بي سي العربية" محتواها من منظور عالمي وليس محلياً صرفاً، إذ تمتد تجربة "بي بي سي" في تزويد منطقة الشرق الأوسط بخدماتها باللغة العربية إلى 67 عاماً، كما تمتلك أوسع شبكة في العالم لجمع المعلومات. وتضم هذه الشبكة 250 مراسلاً إخبارياً في 50 مركزاً حول العالم.

وستقدم القناة التلفزيونية الجديدة خدماتها بنفس الاستقلال الذي ميز "بي بي سي" على صعيد الحيادية والمصداقية في نقل الخبر والتحليل، خاصة وأنها أول قناة تلفزيونية دولية تطلقها بي بي سي بتمويل عام.


مشاركة منتدى

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى