الثلاثاء ١٠ شباط (فبراير) ٢٠٠٤
احدى القصائد المشاركة في مسابقة ديوان العرب للعام 2003

في الـقـطـار

نزار شهاب الدين ـ شاعر مصري مقيم في السعودية

- 1-

تَتَابُعُ الحدائقِ الخضراء و المباني
و لهفةُ القطارْ
و عَدْوُهُ اللاهثُ بي تجاهَ هذه الأماني
يا للخداعِ .. يا لغصة الضياعِ!
ما لها حين تراني
تفر دون نظرة الوداعِ!

الشاعر نزار شهاب الدين

- 2-

تتابع الحدائق الخضراء و المنازل الكالحةْ
و هِزّةُ القطارْ
كأنني أقرأ فطرتِيْ التي حاصرها الغبارْ
أعماليَ الصالحةَ الطالحةْ
طفولتي الطامحةْ
قبوَ المدينة الذي لا يعرف النهارْ
يخنقني الشعور بالهزيمةْ
(تفاحة الجيرانِ .. لونها المثيرُ للجريمةْ)
و هِزّةُ التردد الأثيمةْ
و شهوة الثمارْ

- 3-

تتابع الحدائق الخضراء و المنازل القصورْ
تسألني مضيفة القطار عن شهيتي
تسألني عما أريد للفطورْ
زينتها المفرطة الرخيصةْ
و بسمةٌ تفرضها عند الصباح صيحةُ المديرْ
و خوفُها على الصغيرْ
ذاك الذي يكرر الأسئلة العويصةْ
عمّن يبعثر النقود في صباح كل يومٍ
ثم لا تسقط إلا في حدائق القصورْ
عن أمه التي توزع الطعام في أناقةٍ
و حين يبكي جائعًا تحكي له – باكيةً – عن عائد اليوم الفقيرْ
تسألني عما أريد للفطورْ
أريد خبزًا .. للصغيرْ

- 4-

تتابع الحدائق الخضراء و الحدائق الخضراء و الحدائقْ
اعبرْ بنا يا أيها القطار هذه المفارقْ
جاوزْ بنا المشارقْ
لعالمٍ ثاني
سماؤه كاللؤلؤ الرائقْ
و أرضه حدائقٌ حدائقْ
لا تعرف المباني

نزار شهاب الدين ـ شاعر مصري مقيم في السعودية

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى