الثلاثاء ٦ تموز (يوليو) ٢٠١٠
بقلم عبد الله المتقي

كناش الحب أتمنى لك الحب

أتمنى لك فراشات زرقاء
في الربيع
وفي الشتاء نبيذا فاخرا
وموقدا لا يشبع من النار
***
أتمنى لك سلة خوخ أصفر
في يوليو
وفي الخريف أشجارا تحتفل بالعراء
وعصافير تتسكع في شوارع الحزن
***
أتمنى لك عشبا مبللا
في الربيع
وحديقة مرتبة بعناية
***
أتمنى لك صباحا كبلاغة القصيدة
مساء كطعم سمك الحانات
وليلا يشاكس حقول الظلام
***
أتمنى ...
أتمنى لك ...
أتمنى لك الحب
****
مساؤك بارد كالخيانة
ما الذي يحدث ؟؟
وهل كان من الضروري
أن يكون مساؤك متسعا للأضداد
ومراياك عمياء إلى ما لانهاية؟
***
ما الذي يحدث؟؟
وهل كان من الضروري
أن أهيئ كل شيء
ولا أحد في غرفة القلب؟
***
مساؤك غامض
إلى أبعد ا . ل. ح. د.و.د
مسالكك غريبة
ومواعيدك دوما
في حقيبة سفر
***
هكذا أنت لم تتغيري
إلا ق . ل.ي.ل.ا
ذكرياتك مكتظة بمواعيد العشاق
وهواتفك كما أكوام المرارة والفواجع
فهل يكتب لي أن أراك؟
***
ما الذي حدث؟؟
انكشفت الخطيئة والزلل
أودعت النوارس رحيلها
في البعيد
و لا وقت للحب
***
ما الذي حدث؟؟
كفت الأماسي عن البوح
ولا وقت
لجائحة الأمواج
***
ما الذي حدث؟؟
انكسرت المرايا
ومازال في القلب
مساء بارد كالخيانة
****
لأجلك
لأجل النوارس
في سماء البحر
ليس هناك سواك
لأجل المطر
فوق سقف المظلة
ليس هناك غير ضفائرك
لأجل الحدائق
في صباح المدينة
ليس هناك سوى مناديلك
لأجل الأرض
تحت قدميك
ليس هناك سوى كعب حذائك
لأجل الشمس
في شباك غرفتك
ليس هناك غير مساحيقك
لأجل جنونك
في بياض الموج
ليس هناك سوى اشتعالك
لأجل رقصاتك
في زوايا ليلك
ليس هناك غير عرقك
لأجل معطفك
في دولاب فساتينك
ليس هناك سوى رائحتك

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى