الخميس ١٥ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠١٥
بقلم بوعزة التايك

قطتنا و قطهم

قطتنا صغيرة اسمها نميرة وقطهم كبير اسمه نمر ينهش قلوب أحبتي أطفال فلسطين ويغتصب أحلامهم منذ 1948. قطتنا تموء بلطف وحنان وقطهم يعوي بشكل ترتعد له قلوب الذئاب ووريقات الورود.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى