الجمعة ٢٠ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠١٥

رواية البلاد العجيبة وجمال الشّكل والمضمون

ضمن سلسلة "أغصان الزّيتون" في مكتبة كل شيء في حيفا، صدرت قبل أيّام قليلة رواية البلاد العجيبة الموجّهة لليافعين للأديب المقدسيّ جميل السلحوت، وتقع الرّواية التي صمّم غلافها ومنتجها شربل الياس في 64 صفحة.
بدأت قراءة الرّواية وانا أسأل في داخلي ما هي البلاد العجيبة؟ كانت البداية عند دخول عبد المعطي وابنه محمود أسواق القدس القديمة، حيث أنّ لكلّ سوق من هذه الأسواق طابعه الخاصّ، فحينما تدخل القدس تتدفّق أحاسيس من داخلك، وكأنّك تعيش في كلّ زقاق من أزقّتها حقبة تاريخيّة معيّنة، وتشعر بلذّة هذا الاحساس.

هذه الرّواية تجذب القارئ ليدخل القارئ بين سطورها، وكأنّه يشاهد فيلما سينمائيّا تسجيليّا، عبد المعطي وزوجته سعاد فقراء، وكلّ همّهما أن يتربّى أبناؤهما على العفّة والأمانة والصّدق والأخلاق الحميدة. وابنهما محمود هذا الطفل الذي كان راضيا بحياة الأهل الفقيرة، وهو مثابر على دراسته متمسّك بدينه وعفّة نفسه.

بدأت رحلته مع الشّيخ الطّيّب الذي حمله معه إلى بلاده العجيبة، وجعله في هذه البلاد يختار لنفسه ما يشاء، فأكل وشرب ولبس، ولكنّه كان يفكر بأمّه وأخته وأسرته، فحمل لهم معه الطّعام والملابس وعقدي جواهر، واحدا لأمّه والثّاني لشقيقته..
عبد المعطي برغم فقره لم يفكّر إلا بما حدث مع ابنه، وذهب إلى الصّائغ الأوّل يعرض عقدا ليعرف معدنه وقيمته، فلم تغره النّقود التي عرضت عليه، واتّفق مع الصّائغ الثّاني بعد أن علم مصدر هذا العقد الذي تميز بجماله ووصفه وثمنه المرتفع.
ويختلف الوضع الصّائغ الثّاني لاكتشاف عبد المعطي مصدر العقد المميّز، سافر الصائغ بالعقد إلى لندن. ورغم أنّ العقد لا يعود للفراعنة، إلا أنّ دار المزاد اللندنيّة باعته على أنّه يعود للملكة الفرعونيّة نفرتيتي، وهنا تؤكّد الرّواية أن ليس كل ما يقال من الغرب صادقا، وهناك وسوس الشذيطان للصّائغ بعد أن باع العقد؛ ليلتفّ على نصيب عبد المعطي، ولكنّه في النّهاية تذكّر أنّ القناعة كنز لا يفنى، والأمانة أفضل من الخيانة.

وعودة لعبد المعطي الرّجل الذي غرق بفكره وتساؤلاته، فكان الرّدّ سريعا حيث جاءه الشّيخ الطيب وابنته وشهود، وتزوّج سعاد الثانية ابنة البلاد العجيبة، وذهب معهم إلى تلك البلاد، فبهر بما فيها من جمال وعلم وتقدم وازدهار وأمن وسلام وثراء.

وسعاد الثّانية صاحبة الأخلاق الحميدة، أحبّت أسرة عبد المعطي الفقيرة، أحبّت صغيرها وكبيرها، حتى أنّها أحبّت ضرّتها الأولى، وقرّرت انتشالهم من حياة الفقر.

ذهب عبد المعطي وابنته وابنه في زيارة للبلاد العجيبة بصحبة الشّيخ الطّيّب، وهنا كانت الجمالية في الوصف حيث المكتبات مفتوحة للجميع، بكلّ علومها وتاريخها، وكذلك المتاحف التي تحوي مالم تره عين من كنوز وحضارات.
والمحميّات الطبيعيّة التي يوجد بها من مخلوقات الله غير الموجودة في الكرة الأرضيّة، ولكن التّركيز كان على هذا الحيوان المفترس الذي ابتلع فيلا ضخما دفعة واحدة، لكنّه لا يضرّ البشر ولا يصطاد إلا ليأكل فقط.

وتعليقا على ما قاله عبد المعطي في جلسته مع سعاد الثّانية والأبيات الشّعرية التي قالها في سريرته، فاعتقد أنّها تغيّرت بعد جولته في البلاد العجيبة، وما رآه من عدل وأخلاق في هذه البلاد، وهذا دلالة على حنينه لماضيه وعدم تقبّله للجديد.
وهنا لا بد من المرور على المتعصّبين وأصحاب الأفكار الهدّامة في البلاد العجيبة، حيث تُعزل كلّ مجموعة منهم في جزيرة من جزر البلاد العجيبة، ليعيشوا حياة كريمة، ولمحاصرة شرورهم واسعاد بقيّة البشر.

تمسّك عبد المعطي في الرّواية بمدينة القدس، وتأكّد أنّ هذا المدينة المباركة، ستعود حتما لأهلها. أمّا محمود فعاد وكلّه حيوية لإتمام دراسته، وعاد لصديقه طارق ليحثّه على إكمال الدّراسة فبالعلم تنهض الأمم.

واذكر هنا ما قاله الله سبحانه وتعالى لسيد الكون محمّد عليه أفضل الصّلاة والسّلام (وإنّك لعلى خلق عظيم). وأمّا البلاد العجيبة ومن يحكمها من النّساء والأطفال، فنحن اليوم بحاجة إلى الأمّ التي تربّي الأطفال، وتبني أسس الأخلاق، فالمسؤول الأوّل في التّربية هو الأمّ التي" اذا أعددتها أعددت شعبا طيّب الأعراق."

الرّواية التي لا ينقصها عنصر التّشويق، من أجمل ما قرأت منذ زمن طويل، وتشكّل اضافة نوعيّة للمكتبة الفلسطينيّة والعربيّة.

فاكر العزّة

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى