مدينة ليون الفرنسية تستحضر روح الشاعر

محمود درويش في يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني

، بقلم رابعة حمو

تحت رعاية مؤسسة أرت دريمز التي يترأسها الفنان المسرحي روحي عيادي، أٌقيم في مدينة ليون أمسية فلسطينية بمناسبة يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني والذي يصادف يوم 28/11 من كل عام، استحضرت هذه الامسية روح الشاعر الفلسطيني محمود درويش. وقد بدأ هذا البرنامج الحافل بعرض مسرحي لمسرحية "رائحة القهوة" للمخرج مهند الهادي والفنانة المسرحية الفرنسية جاكلين جاكو. وقد استوحت هذه المسرحية روح رواية الشاعر درويش في كتابه ذاكرة للنسيان، تحدثت فيه المسرحية عن إمرأة حُبست في غرفتها خلال اطلاق النار في الحرب، وتشعر بالحنين والشوق لرائحة القهوة وكيف يعيش الانسان وحيداً في عزلته وسط الحنين.

واستمرت الليلة الدرويشية مع أمسية شعرية مع الكاتبة الفلسطينية رابعة حمّو التي طافت في الكون الشعري للشاعر محمود درويش وقرأت مجموعة من قصائده في اللغة العربية بدأتها بقصيدة "على هذه الأرض" مروراً بقصيدة أحنّ إلى أمي، وثم "الجميلات هنّ الجميلات"، وختاماً بقصيدة "فكر بغيرك". وقد شارك الكاتبة حمّو عبد الرحيم عبد الرحيم بالقراءة في اللغة الفرنسية. واستمتع الجمهور على فرقة الصدى مع العازف المتألق محمد علي والفنانة ذات الصوت الفيروزي غادة والذين شاركا بوصلات غانية وموسيقة بدآها بقصيدة تكبر لدرويش ثم أغنية أحن إلى خبز أمي وختاماً بأغنتي لفيروز التي احتفت بها الفرقة بمناسبة مرور سيدة الغناء 80 عاماً.

وقد إنتهت الليلة الدرويشية بدبكة فلكلورية للفنان المبدع أحمد عيادي الذي أسعد الجميع بوصلة من الدبكة الفلكلورية الفلسطينية، أثرى بها هذا الحفل المنوع والشامل.

وتعتبر مؤسسة أرت دريمز التي يترأسها الفنان النصرواي روحي عيادي من المؤسسات الفلسطينية – الفرنسية الهامة التي تعمل بشكل مبدع لإبراز الثقافة الفلسطينية في مدينة ليون وباقي المدن الفرنسية، وتشكل نموذجاً للعمل المبدع الذي تجمع بين الثقافة والمسرح والأدب واللغة العربية والموسيقى والدبكة الشعبية.


رابعة حمو

أكاديمية فلسطينية دكتوراة في الأدب والنقد الأدبي الحديث

من نفس المؤلف