الجمعة ٢٦ شباط (فبراير) ٢٠١٦
بقلم بوعزة التايك

حتى أنا لا أريد يا درويش العرب

إذا كان حبيبي و شاعري المفضل محمود درويش لا يريد لهذه الفصيدة أن تنتهي فكيف تريدون مني أن أنهي قصيدة وملحمة جدي و رفاقه المقاومين الزعريين ضد المستعمر الفرنسي في بداية القرن العشرين؟


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى