الأربعاء ٢ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠١٦
بقلم بوعزة التايك

يحدث هذا في بلاد العرب

ملحق ثقافي يترقى إلى منصب ملحق عسكري. وزير بدون حقيبة يتقلد منصبا شرفيا لحمل حقائب السيد الحاكم إلى أبناك كندا وجزرالبهاماس. قنصل عينه أحد المخلفين من القادة العرب مستشارا للوزير الأول الإسرائيلي لدفع إسرائيل إلى تنازلات مؤلمة و الكف عن بناء المستنوطنات. وزير دفاع أصبح همه الوحيد الدفاع عن السيد الحاكم العربي لإنقاذه من ضربات و مخالب و أسنان حماته العاشرة. السيد الحاكم العربي يسلم جائزة أدبية فخرية لرئيس جلادي الوطن لأنه يعتقل المناضلين بأدب ويعذبهم بأدب و يغتالهم بأدب جم.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى