عبد الرحمن عزام

، بقلم إبراهيم خليل إبراهيم

عبد الرحمن حسن عزام من مواليد 8 مارس عام 1893م في قرية الشوبك الغربى بمحافظة الجيزة ودرس الطب في مصر وقاتل مع العثمانيين في الحرب العالمية الأولى ثم سافر إلى ليبيا ليشارك في القتال ضد الإيطاليين حيث أصبح مستشار الجمهورية الطرابلسية وأسس القوات المرابطة وقادها إلى أن أصبح وزير للخارجية المصرية وفي عام 1923م عاد إلى مصر وفي 1924م انتخب في مجلس النواب المصري وفي 1936م عينه الملك فاروق الأول وزيرا مفوضا وممثلا فوق العادة للمملكة المصرية وفي 1939م أصبح وزير أوقاف في وزارة علي ماهر باشا.

شارك عبد الرحمن عزام في الوفد المصري لمؤتمر فلسطين بلندن سنة 1939م وكان أحد أعضاء وفد مصر لوضع ميثاق جامعة الدول العربية ومن 22 مارس 1945م حتى عام 1952م كان أمين عام جامعة الدول العربية وسافر إلى السعودية حيث عمل مستشاراً في النزاع المتعلق بواحات البوريمي حتى عام 1974م.

أطلق على عبد الرحمن عزام جيفارا العرب لأنه شارك في حروب كثيرة منها ضد الصرب في صفوف العثمانيون وروسيا وحارب الإنجليز مع أحمد الشريف السنوسي والفرنسيين وحارب ضد الطليان واحتل مع محمد صالح حرب والسيد أحمد الشريف الواحات المصرية وتوفي عبد الرحمن عزام باشا في مصر يوم 2 يونيو عام 1976 ودفن بمسجد عزام بحلوان.

من نفس المؤلف