الثلاثاء ٢٥ نيسان (أبريل) ٢٠١٧
بقلم سماح خليفة

همسة وجع

عِندما يَلتَهِبُ الجُرحُ الغائِرُ في ثنايا روحِك...
ويَتَوَقَّفُ نَبضُ القَلبِ في جَسَدِك...
دونَ أن يسمَحَ لكَ بالمَوت...
بَينَما بَلسمُكَ الشّافي
في قَلبِ وَطَنِك قَد غَلا ثَمَنُه
وتَنَكَّرَ لك صاحِبُه...
فأنتَ عِندها مُضطرٌّ لِقَبولِ أول بلسمٍ يُعرَضُ عَلَيك من قَلبِ وَطَنٍ أجْنَبِيٍ...
مَهما كان لونُ دَمِه ومَهما كانَت جِنسيَّتُه ومَهما كانَ انتِماؤه...

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى