لُطفاً

، بقلم إنتصار عابد بكري

لُطفاً
إن كنت الداء
من يضمد جراحي
سواي
جرحتني
وبالجرح أتداوى
فمن يضمد جراحي سواي
جرحتني
وكنت أنزف
فقمتَ تسير على أثر ممشايَ
جرحتني
وطفلي كُنتَ
رضيعي هو أنت أحيانا
جرحتني
وعدت تتناسى
أنك خدشت جلدَك وإياي
جرحتني
فلا بأس أنك
مني لن تتداوى
لطفاً
فالداخل مسكّنٌ
يتراقص وأضلعَك
والنايّ...