سكاكين أليفة

، بقلم نوزاد جعدان جعدان

1
وأنتِ تخرجين عصافيري من أقفاصك
ينمو على خدّيك التفاح
وأنا أرمي أحجاري وأقول عصافيري
أمرّر أصابعي على كل تلك الثمار
أصابعي التي كثيرا ما تكون كسكاكين أليفة
2
أحبُّ لثغتك تلك
وأنتِ تلفظين كلمة حرب كاسم مدينتي
يصعد الحب عندها طفلا ثائراً
على أكتاف المارة في الطريق
3
الجدران في غرفتي ليست أربعة
كثيرة
لو كان الأمر بيدي
حتماً سأجلس في حقل كبير
أعتمر قبعة من القش
وألبس معطفا قديماً
كفزاعة وحيدة
لا يحركها سوى الهواء
ولا جدار تتكئ عليه
عندها أضحك..
أضحك طويلاً
على كل الطيور التي تبحث عن جدران في هذا الحقل الكبير
2
أنا مرتاح جداً يا صديقي
لا أم لي هنا تقول لي ارمِ كيس القمامة وأنت خارج
و لا زوجة تذكّرني بقائمة مشتريات المنزل
وفي الليل أيضاً أتحرّك على راحتي
فلا أتسلل على أطراف أصابعي بخفة كي لا يستيقظ النائمون
أنا مرتاح جدا يا صديقي
تماماً كعشب يستلقي على مقبرة
3
يقول لي شاعرً مللت
وأقول له أنا مثلك
تقترب منه فتاة وتلتقط معه صورة
كأي صورة أمام قلعة كبيرة
تحوّلت إلى سجن
في مدينة كبيرة
4
هكذا عندما يغادر الضيوف بعد مساء فخم
وتنطفئ أضواء الشارع
لا تجلس على الشرفة
اشعل تلك الأغنية التي أشعلتها بلهفة
قبل أن يشتعل الغبار على سجّاد غرفتك
5
قلبكِ الجميل كمطار داخلي
لا تفتشين عن جواز سفري
ولا اضطر لإخراج محفظتي
ولا أخلع به ساعتي
لذا أمرّ به بكل الحديد الذي أحمله
وأيضاً بالسكاكين ...
6
في الحانة الكثير من الزجاج
ونساء حافيات
حنين الزجاج للإنكسارات
لا يصبح الكأس كأساً إلا بنزيفهن
في الحانة تنظر إليك النساء كفريسة جديدة
وأنت تنظر إليهن نصاً جديداً
كهذا ،،،...
7
أحبّكِ وأتمسكِ بك
كما تتمسّك أصابع الفقير بأجرة الحافلة
8
لا شيء يوحّدنا في هذا العالم سوى الحزن
مثل مبنى مظلم لدار الأيتام في الليل