قائد سرية مدرعات إسرائيلي يعترف

، بقلم إبراهيم خليل إبراهيم

قال الإسرائيلي شلومو بنائي قائد سرية مدرعات خلال معارك أكتوبر 1973: مساء السبت السادس من أكتوبر وصلنا إلى القنطرة وواجهنا مساء السبت قوات من سلاح المشاة المصرى وبدأنا المعركة وتفرقت الكتيبة وأصبحنا أزواجاً وفرادى وتقلص عدد الدبابات بدرجة كبيرة حيث أن الكتيبة التى ذهبت للحرب ترافقها 44 دبابة ولم يبق منها إلا 14 دبابة وفى الثامن من أكتوبر وأثناء الهجوم المضاد الذى انتهى بالفشل أصبت بصاروخ اخترق برج الدبابة وأصبت بكثير من الشظايا فى ظهرى ونقلونى إلى المستشفى فى بئر سبع وبقيت ثلاثة أيام فى المستشفى وعدت مرة أخرى إلى المعركة فى منطقة القناة وجهزوا لى دبابة لصد الهجوم المصرى ولكن من سوء حظى اخترق صاروخ مصرى مخزن الذخيرة فى الدبابة وشاهدت كرة اللهب ولم أستطع الهروب حيث انفجرت الدانات مع 400 لتر من الوقود واحترقت الدبابة بالكامل وقتل طاقمها ونجحت فى القفز إلى الخارج والنار تمسك ملابسى وأطفأت نفسى فى الرمال بينما يطلق المصريون علينا نيران أسلحتهم الخفيفة، وبقيت ملقى على الأرض لمدة 18 ساعة إلى أن أخذونى وأجريت لى 14 عملية جراحية.. إن حرب أكتوبر أكبر وأخطر حرب شاركت فيها والجندى المصرى بالفعل أقوى جنود الله.