خطة العبور

فى مذكرات الفريق عبد المنعم واصل

، بقلم عمرو صابح

فى صفحة 165 من المذكرات التى صدرت عام 2002 عن مكتبة الشروق الدولية، كتب الفريق "عبد المنعم واصل":

"والحقيقة التى يجب أن نذكرها هنا أن التدريب على العبور كان قد بدأ مع نهاية عام 1967 وبداية عام 1968، حيث بدأت الوحدات فى التدريب على عبور الموانع المائية فى منطقة القصاصين بالشرقية على ترعة صغيرة تسمى البعالوه، ثم تطور إلى التدريب على الرياح البحيرى بمنطقة برقاش على الحدود الغربية لمحافظة المنوفية، كما تم إجراء مناورات للتدريب بمستوى الفرقة الكاملة فى الصحراء الغربية، وبدأ التدريب يتركز على المهام القتالية الفعلية فى صورة مشروعات لتدريب مراكز قيادة الوحدات والتشكيلات دون الإعلان عن الغرض من تلك المشروعات، والذى كان لتجهيز الخطط والقرارات للعمليات الفعلية، وكانت الجدية القصوى فى التدريب هى السمة الواضحة لتلك الفترة، وكثيراً ماحضر المناورات رئيس الجمهورية معبراً عن حرصه على متابعة إعداد أبناءه للمهمة المقدسة ".

تعقيب:

- شهادة الفريق واصل تؤكد شهادة الفريق أول محمد فوزى فى كتبه عن خطط العبور والاستعداد للحرب، وتتعارض مع شهادة الفريق سعد الدين الشاذلى فى مذكراته، ومع شهادة المشير محمد عبد الغنى الجمسي فى مذكراته، وبالطبع مع شهادة الرئيس أنور السادات.