الأربعاء ٧ شباط (فبراير) ٢٠١٨
بقلم حسني التهامي

في الطريقِ إلى المقبرةِ

في الطريقِ إلى المقبرةِ
جروٌ رماديٌ
يطاردُ فراشةْ
بشغفٍ
صغارُ الإوزِ
تسبحُ في البحيرة
بعيداً عن أعينِ المارةِ
الأطفالُ يُشعلون مغامراتِهم
بأعوادٍ من الثقابِ
قبل نضوجهِ
التفاحُ الذي ترمي به الوطاويطُ
وليمةٌ لعمالِ المزرعةْ
ورقة وحيدةٌ خضراءُ
على الأغصانِ اليابسةِ
تتحدى عواصفَ الخريف


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى