الاثنين ٢ نيسان (أبريل) ٢٠١٨
بقلم جميل السلحوت

نبوءة- أقصوصة

نحت الفنّان محمد أبو عمرو وصيّته "أنا –راجع" ومضى

امتطى قدميه وغذّ الخطى

رآه المتمرس داخل حصنه صيدا بهيّا

أرجعوه سريعا إلى حضن أمّه الأرض.

في القدس تراقصت أزهار شقائق النّعمان بلونها القاني.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى