من قلب الميدان كتاب للأديب إبراهيم خليل إبراهيم

يعد كتاب "من قلب الميدان 18 يوما أسقطت 30 سنة" للزميل إبراهيم خليل إبراهيم من الكتب المتميزة التي أرخت لثورة 25 يناير كما قال النقاد والساسة ويقع الكتاب في 138 صفحة ورصد الأحداث التي عاشتها مصر بداية من يوم الثلاثاء 25 يناير 2011 م الموافق 22 صفر 1432 هجريا حتى السبت 12 فبراير 2011 م / 9 ربيع الأول 1432 هجريا.

أيضا رصد الزميل إبراهيم خليل إبراهيم في كتابه ماقاله الشعر فن العربية الأول مما جعل الكتاب متفردا ومتميزا فقد في يوميات الكتاب يوم الأحد 6 فبراير 2011 قصيدة الشاعر عبد الرحمن الأبنودي التي كتبها وقتئذ بعنوان الميدان ومنها قوله:

لكن خوفي مازال جوه الفؤاد يكبش
حوفي اللي ساكن شقوق القلب ومعشش
يقوللي مش راح يسيبوا ولسه حيقبوا
وحيلاقولهم سكك وبيبان ماتتردش
وحاسبوا قوي م الديابة اللي في وسطيكم
الضحكة ع البق بس الرك ع النية
فيهم عدوين أشد من اللى حواليكم.

كما رصد القصيدة التي كتبها الشاعر الدكتور إكرامي قورة بعنوان هواجس مابعد التنحي وفيها صور مايدور داخل الرئيس الأسبق مبارك الذي أجبرته الثورة على ترك حكم مصر ومن هذه القصيدة نذكر:

ياكاتب التاريخ إني فارس حملت له الأيام صورة نعشه
غنت لرقته الجموع زمان سطوته
وقالوا إنهم قد نافقوا من بطشه
الآن أنتظر الممات مخلصا من كسرتي وهواجسي
فلتدفنوني حين أقضي في ثرى بلدي بقبر لائق
ولتجعلوا في نقشه..
قد كان في يوم رئيسا شامخا
لكن تخلى مرغما عن عرشه.