الأربعاء ٦ آذار (مارس) ٢٠١٩
بقلم محمد محمد علي جنيدي

الباذنجان .....!!!

ويضحك العجوز ويضرب كفاً على كف وهو يقول لها: ثمن كيلو الباذنجان الذي كنا لا نعتني بشرائه أصبح عشرة جنيهات!!!.

قالت: نعم

فضحك ساخرا: ههههههه بذنجانٌ محشيٌّ باللحم أم بالدجاج!!!

فقالت له البائعة: لا هذا ولا هذا......، وأرجوك لا تسخر منه.

فقال لها: لماذا لا أسخر....!!!

قالت: لأنه أصبح (الباذنجان.....!!!) بكل احترام وتقدير.

فاستغفر الله بصوتٍ تحسبه نحيباً ثم وضع يده على فمه متمتماً كي لا يسمعه أحد وعيناه تحلق في السماء تذرف دموعها إلى الله وابتعد خطواتٍ قليلة ثم انفجر باكياً.. إليك يا رب المشتكى... إليك يا رب المشتكي...


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى