السبت ٢٠ نيسان (أبريل) ٢٠١٩
بقلم كريم مرزة الأسدي

هلْ ياعراقُ تعيدُ أيّامَ المنى؟!!

هلْ ياعراقُ تعيدُ أيّـــامَ المنى
مغناكَ أم ضــرب ٌ مِن الهذيان ِ؟
واذا بهمسات ٍ تكفكفُ أدمــعًا
ويصك ُّ صـوت ُ الحزمِ بالآذان ِ
لا تقتل الأملَ البصيصَ لصــغرهِ
فلربّمــا ثمراتُــه القمــرانِ
كم ذي المروءاتُ الّتي بضمـائرٍ
ماتتْ ولطـف ُالله ِ ليس بفـان

قصيدة شكر وعرفان من (البحر الكامل). لمن احتفى بإصداراتي الجديدة من كبار أدباء وشعراء بابل وبغداد، وبقية أنحاء العراق، وأخص بالذكر الشاعر والناقد العراقي الكبير، الأستاذ حسين عوفي الذي تولى - وكالة مني - للتوقيع على إهداء الإصدارين. إليكم قصيدتي الحنون.

قالوا: لصحبكَ هلْ لديكَ يدانِ؟
بهما تردُّ فضيـلةَ الإحســـانِ
وتخط في نهج الحيـــــاةِ معالماً
تهديـــــكَ والخلانَ للإيمـــانِ
وتجــــسُّ نبضَ عراقِنا برجالهِ
وبرافديـــه وحســـنهِ الفتـّــــانِ
هلْ ما يزالُ على مكـارم ِ إرثــــهِ
يحنوعلى الملهوفِ بالأحضان؟ِ
هلْ ياعراقُ تعيدُ أيّــــــامَ المنى
مغناكَ أم ضــرب ٌ مِن الهذيان ِ؟
واذا بهمسات ٍ تكفكفُ أدمــعاً
ويصك ُّ صــــوت ُ الحزمِ بالآذان ِ
لا تقتل الأملَ البصيصَ لصــغرهِ
فلربّمــــا ثمراتُـــه القمــرانِ
كم ذي المروءاتُ الّتي بضمـائرٍ
ماتتْ ولطـف ُالله ِ ليس بفان
هذي الحياة ُ ترى الممات َ بدايةً
لتفتح الأجيـال ِ في الزمكانِ
فتعيدُ نشأتها،وتسحقُ سلفـها
وتركّـــــبُ الإنســـانَ بالإنسانِ
أمرٌ خفى، وهو الجليّ بداعـــــة ً*
شـــرٌّ وخــيرٌ كيف يمتزجـان
أأبا الليوث !! وإنَّ ينبوع الوفـا
- حقّا - يجسّدُ روعة َ الإخــوان ِ
فالشـاعر ُ الحسّاسُ يلهمهُ الثنـا
نورًا ليسكبَ نفحـــــة َ الوجدان ِ
كالسلسبيل ِ زلالـُـها ونميرُهــــــا
فيضٌ من الأخلاقِ ِوالعرفـانِ ِ
بمحطةِ الآداب ِ قلعـــــة ُ فكرنــا
تزهو كطود ٍ ـــشامخ ِ البنيـــان ِ
بُنيتْ على أسس الأصول ِجذورُهـا
فالجذرُ منبعنا إلى الأوطــان ِ
نسعى إلى المجد ِ الرفيع ِ تفانيًـــاً
فالمجدُ للإنــــــــسان ِ عمرٌ ثـان


مشاركة منتدى

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى